علاج الحموضة وحرقان المعدة بالأعشاب
علاج الحموضة والحرقان بالأعشاب

علاج الحموضة والحرقان أعلى المعدة بالأعشاب المجرَّبة

الكثير من الناس يعانون من الحموضة ويريدون حلا جذريًا لها وهناك من يريد علاجها بالأعشاب لتجنب تناول دواء كيميائيًا الذي قد يكون له بعض الآثار الجانبية وسنتناول في هذا الصدد كل شيء يتعلق بالحموضة وحرقان أعلى المعدة وأعراضها والمسببات المختلفة لهذه المشكلة الصحية وأفضل الأعشاب لعلاجها.

رجيم صحي

من المعروف أن المعدة تفرز حمض الهيدروكلوريك وإفرازات أخرى لهضم الطعام الذي نتناوله حتى يستفيد منه الجسم، وتلك الإفرازات هي التي تسبب الشعور بحرقان في أعلى الجهاز الهضمي في حالات معينة سنسردها في هذا المقال.

فالحموضة أو حرقان المريء التي تأتي على فترات أو أيام متباعدة بشكلِِ طفيفِِ وهنا تعد شيئًا عاديًا لا يدعو للقلق أما إذا كان الأمر متكررًا فهنا يجب الحذر ويجب التوجه لطبيب من أجل تشخيص الحالة وصرف الدواء المناسب طبقًا للحالة الصحية بعد إجراء الفحوصات اللازمة، وسوف نتناول أسباب الحموضة الشائعة حتى يمكن تجنبها بسهولة.

أسباب الشعور بأعراض حموضة المعدة الزائدة

يمكن تلافي أعراض حموضة المعدة الزائدة بالحذر من المسبب ذاته.

  • تناول الطعام الدسم المليء بالزيوت أو الدهون وكذلك الوجبات المليئة بالنشويات أو السكريات بمختلف أنواعها يكون محفزًا للمعدة لتزيد من إفرازاتها الهضمية التي تصل إلى المريء مما يؤدي إلى الشعور بأعراض الحموضة.
  • التدخين من أقوى مسببات الحموضة والحرقان المزعج الذي يشعر به الشخص في أعلى الجهاز الهضمي.
  • تناول الكثير من الأطعمة الحارة مثل الشطة والفلفل الحار يؤدي إلى تفاقم الأعراض.
  • النوم بعد الأكل مباشرة يسبب الشعور بالحموضة غالبًا كما أنه شيء خاطيء من الناحية الصحية لصحة المعدة والجهاز الهضمي.
  • تناول منتجات الكافيين بكثرة يزيد من إفرازات المعدة الحمضية.
  • تناول الحمضيات بكثرة مثل الليمون والبرتقال يزيد من وجود الأحماض بالمعدة مما يزيد من الشعور بالحرقان في أعلى المعدة.
  • الأسباب السابقة هي أشهر أسباب الحموضة ولكن قد تحدث الإصابة المتكررة بالحموضة دون أي من الأسباب السابقة، وفي هذه الحالة يجب ألا يتكاسل الشخص وأن يذهب إلى الطبيب المختص لفحصه وتشخيص حالته.

علاج الحموضة والحرقان بالأعشاب مجرب

هناك أعشاب كثيرة أثبتت فعاليتها في التقليل من أعراض الحموضة المزعجة، ولكن ثلاثة أعشاب تعد أفضل أعشاب في التقليل من حرقان أعلى المعدة.

  • الزنجبيل، بالرغم من أن الزنجبيل ذو طعم لاذع، إلا أنه من أقوى الأعشاب لعلاج الحموضة وحرقان أعلى المعدة المزعج.
  • البابونج من أقوى الأعشاب التي تساهم في تهدئة الجهاز الهضمي عمومًا ويقلل من أعراض حموضة المعدة.
  • عرق السوس من أكثر الأعشاب فعالية في التقليل من أعراض حموضة المعدة.

وينبغي تناول هذه الأعشاب لعلاج أو التقليل من الحموضة الطارئة بشرطين، الأول هو تناول المشروب بعد أن يهدأ وتنخفض درجة حرارته قليلا حيث أن المشروبات الساخنة جدًا تزيد من أعراض حموضة المعدة، والشرط الثاني أن يكون بدون إضافة السكر إليه أو إضافة القليل جدًا من السكر عند تناوله وذلك لأن المزيد من السكريات يحفز المعدة لإفراز الحمض بشكل أكبر، لذلك أفضل شيء هو تناول المشروب بأقل القليل من السكر.