طرق علاج للحموضة والحرقان طبيعيا مجرب
أفضل علاج لحموضة المعدة بطرق طبيعية وللحامل بالأعشاب مجرب

كيفية علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية وأهم الأعشاب

تقوم المعدة بإفراز الحمض الذي يعد أمرا ضروريا لهضم الطعام الذي نتناوله فمع مرور الطعام للمعدة بواسطة المريء يتم تلقائيا إفراز حمض الهيدروكلوريك وهو المكون الرئيسي للحمض المَعدي وتقوم بإفرازه خلايا جدارية توجد في الغدد المعدية.

الزيادة في إفراز حمض الهيدروكلوريك يتسبب في حرقان المعدة والصدر فيشعر الشخص بالتهاب شديد في أسفل الصدر، وهذه الزيادة قد تكون أمرا عرضيا طارئا وقد تكون مشكلة مرضية متكررة كثيرا والتي تتطلب الكشف الطبي في هذه الحالة للتأكد من عدم وجود قرحة بالمعدة أو التهاب شديد في الغشاء المبطن لها أو أسباب أخرى يحددها الفحص بالأشعة والفحص الدقيق بالمناظير.

أسباب حموضة المعدة والحرقان الشديد

الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بحرقة المعدة كثيرة، والانتباه إلى هذه الأسباب والوقاية منها بالتأكيد سيؤدي إلى تجنب حدوث هذه المشكلة، فالوقاية خير وأفضل بكثير من العلاج، ومن أشهر أسباب الحموضة:

  • التدخين الذي يعد آفة العصر حيث أثبتت الدراسات أن الشخص المدخن أكثر عرضة للإصابة بالحموضة وأيضا تقرحات والتهابات المعدة والجهاز الهضمي.
  • الأكل الدسم المجهز بالزيوت النباتية أو الحيوانية فالدهون والزيوت بالأطعمة تحفز إفراز الحمض المعدي بكثرة.
  • شرب الكحول من أشهر أسباب الحموضة.
  • شرب القهوة ومشروبات الكافيين الأخرى مثل الشاي الأسود والشاي الأخضر والمشروبات الغازية مثل البيبسي والكوكاكولا وغيرهم.
  • تناول أطعمة بها أنواع معينة من التوابل الحارة مثل الشطة والفلفل الأسود.
  • تناول الطعام بكثرة أكثر من سد حاجة الجوع بكثير.
  • الحمل قد يتسبب في تكرار الحموضة وهو أمر مرتبط بالحمل في فترة مؤقتة.
  • بعض الأدوية تتسبب في حدوث الحموضة كأثر جانبي لها.
  • الفواكه الحمضية كالبرتقال والليمون سواء أكلها أو شرب عضائرها.

من العادات الخاطئة التي تتسبب في زيادة الحموضة والحرقان هي النوم مباشرة عقب الانتهاء من تناول الطعام، أو بعده بفترة قصيرة، لا سيما الأطعمة الدهنية والدسمة.

أفضل علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية مجربة بالأعشاب

يمكن علاج حموضة المعدة الشديدة والتقيؤ والغازات بالأعشاب مجربة بطرق طبيعية ونتيجتها مضمونة وأثبتت هذه الأعشاب فعاليتها، ويأتي على رأس هذه المشروبات العشبية وأفضلها الزنجبيل، فكوب واحد من مغلي الزنجبيل فعال ومجرب في علاج الحموضة الشديدة طبيعيا في دقائق معدودة نهائيا، والزنجبيل من مشروبات علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية للحامل فيقلل الحموضة التي تحدث أثناء فترة الحمل ويعالج الغثيان والتقيؤ والغازات واضطرابات الهضم في الحمل أيضا ويفضل عدم الإفراط في تناوله وشربه عند الحاجة فقط.

ثاني مشروب القرفة التي أثرها جيد في تخفيف الحرقان والالتهاب بالمعدة واضطرابات الأمعاء، ومشروب النعناع مع عصير الصبار جيد جدا ومهديء للجهاز الهضمي.

يفضل شراء الأعشاب طازجة، وتخزينها في ظروف تخزين صحية وجيدة، والحفاظ على تهوية المكان الذي يتم فيه التخزين ويكون غير رطب، وكلما كانت الأعشاب طازجة كلما كانت فعاليتها أقوى.