الطعام المسموح بعد عملية الشرخ
أفضل أكل بعد عملية الشرخ

الأكل المسموح بعد عملية الشرخ لتجنب المضاعفات

الشرخ الشرجي من الأمراض المؤلمة جدًا ويعاني المريض من آلام شديدة عند دخول الحمام أو بعد الانتهاء من عملية التبرز.

يحدث الشق الشرجي بسبب قطع داخل الغشاء المخاطي للشرج أي هو عبارة عن جرح في هذه المنطقة.

السبب الأشهر للإصابة بهذا المرض هو أن يعاني الشخص من الإمساك لفترات طويلة إلى حد ما، فمع مرور البراز الصلب أثناء الإمساك يحدث هذا القطع أو الشق.

ماذا يحدث للشرج بعد الإصابة بالشق؟

عندما يحدث التمزق فإن العضلة الداخلية التي تحيط بالشرج يحدث لها ما يسمى بالضيق الوظيفي ولذلك يكون مرور البراز صعب تدريجيًا مع مرور الوقت.

يشعر المريض دومًا بأوجاع يصعب تحملها أثناء قضاء حاجته وذلك نتيجة التمزق والضيق الوظيفي بالعضلة.

عادةََ تزيد الاضطرابات في الأمعاء نتيجة صعوبة التخلص من الفضلات، مما يسبب شعورًا بعدم الارتياح.

العمليات الجراحية لعلاج الشرخ

من الأساليب القديمة جراحيًا لعلاج الشق الشرجي هو أن يقوم الطبيب الجراح بقطع جزء داخل العضلة الداخلية للتخلص من الأعراض المؤرقة للمريض.

مع تطور الطب استخدم الجراحون الليزر الليزر لكيِّ العضلة دون قطعها بالتالي أصبحت العملية أكثر أمانًا، وهي من أسرع الأساليب العلاجية كما تتميز بأنها أقلها إيلامًا.

لا تنتج عن عملية الكيّ بالليزر مضاعفات كما كان في العمليات السابقة كعدم التحكم في البراز وغيرها من المضاعفات.

ما هي عملية الشرخ بالليزر؟

يتم خلالها كيّ الجرح الشرجي عن طريق استخدام حزم أشعة الليزر وذلك في درجة حرارة معينة لمنع النزيف الدموي كما تقضي على فرص تلوث الجرح أو حدوث عدوى.

مميزات العملية كثيرة، ومن هذه المزايا:

  • استهداف النسيج التالف فقط أي أنها تعمل انتقائيًا دون إحداث تلف حراري للأنسجة المحيطة
  • أنها علاج غير مؤلم عند مقارنتها بالكثير من الأساليب الأخرى
  • تتميز بكونها علاج سريع لا يحتاج وقت كبير لإجرائه
  • عدم ترك أية آثار أو ندوب بعد إجراءها
  • عملية سريعة فبإمكان المريض العودة للمنزل بعد انتهائها

يحدد الطبيب العلاج المناسب للمريض بعد الفحص، فقد تكون العملية هي الحل الأمثل، وقد تكون الحالة تحتاج إلى أدوية فموية وموضعية فقط.

تختلف آلية عملية الشرخ بالليزر التي تحدثنا عنها عن علاج البواسير الخارجية والداخلية بالليزر لأن البواسير تورمات وانتفاخات بالأوردة أسفل الشرج والمستقيم وليست تمزق.

الأكل المسموح للمريض بعد عملية الشرخ

تشمل أنواع الأكل المسوح تناوله بعد عملية الشرخ أطعمة لا تزيد حركة الأمعاء لأن كثرتها  تؤدي لكثرة التبرز، وفي الوقت ذاته لا تسبب إمساكًا، وتحافظُ على ليونة البراز، لتنجب الضغط الذي يؤدي للشرخ.

بصفة عامة ننبه على ضرورة شرب المياه بمتوسط من 8 إلى 10 أكواب باليوم لأن المياه تساعد على تحسين الهضم، وتفيد الجهاز الهضمي في جميع وظائفه.

أفضل أنواع الأطعمة المسموحة بعد هذه العملية هي:

  • تناول عسل النحل الأبيض سواء مع المياه أو بالملعقة
  • الفواكه والخضروات التي تكون قشرتها رقيقة التي تحتوي على ألياف كالتفاح والكمثرى والخوخ والبطاطس
  • خضروات ورقية ومن أمثلتها البازلاء الخضراء والقرنبيط وهي بها نسبة جيدة من الألياف
  • فواكه معينة مثل التوت والعنب لسهولة هضمها وتأثيرها الإيجابي على حركات الأمعاء
  • أكلات بها نسبة كبيرة من المياه مثل البرتقال واليوسفي والخس والبطيخ
  • اللحوم البيضاء المسلوقة كالدجاج
  • السمك البلطي المشوي
  • مأكولات بحرية مسلوقة مثل الجمبري والإستاكوزا
  • عصائر الفواكه الطبيعية الطازجة

ينبغي تجنب تناول الأكلات المجمدة الجاهزة والأطعمة السريعة فاست فود خصوصًا خلال هذه الفترة للاستشفاء.

نمط حياة بعد العملية

خلال تلك الفترة، يجب تنظيم عملية التغوط بحيث تكون مرة واحدة باليوم، وبدون ضغط بقوة لخروج البراز.

قلل تناولك للمشروبات المحلاة بالسكر الأبيض، ويفضل تحليتها بعسل النحل، وامنع القهوة والشاي والتدخين نهائيًا.

الحفاظ على الهدوء النفسي يعتبر من النصائح الذهبية خلال هذا التوقيت لأن التوتر والضغط العصبي يؤثر على صحة الجهاز الهضمي.

يصف الطبيب عادةً ملينات للوقاية دون الإصابة بالإمساك الذي يسبب ألمًا وربما يعيد التمزق مرةً ثانية.

أخبر طبيبك بأي تغير يحدث لك لمعرفة أسبابه وكيفية التعامل الصحي معه، لتجنب المضاعفات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *