السعرات الحرارية في الأفوكادو
كم سعرة حرارية في حبة الأفوكادو

كم سعرة حرارية في الأفوكادو للحبة الواحدة وفي كوب العصير

يحتوي الأفوكادو مقارنة بفواكه أخرى على كمية أقل من محتوى الماء بحوالي 10 إلى 15 بالمائة من التفاح مثلا، ومقدار السكريات وكمية الأحماض القابلة للذوبان في الماء.

يتميز الأفوكادو بأنه فاكهة غنية بالدهون وفيتامين هاء وإذا قارناه بأنواع أخرى من الفاكهة اللحمية التي نعتاد استهلاكها فإننا نجدها منخفضة الدهون لكن في نفس الوقت غنية بالسكريات والأحماض، ولا تحتوي على مثل هذه المستويات من ألفا توكوفيرول وهو نوع لفيتامين هاء المضاد للأكسدة.

توجد فاكهة أخرى تنتشر فيها الدهون بثمارها وهي جوز الهند لكن هي أكثر في محتوى الدهون كما أنها بها وسعرات حرارية من الأفوكادو.

فيتامينات وعناصر غذائية بالأفوكادو

الأفوكادو فاكهة غنية بالألياف، ولا يحتوي على الكوليسترول لكنه غني بالفيتوستيرول (بيتا سيتوستيرول) والتي تدخل في تركيبات علاجية هامة.

تحتوي الثمار على محتوى رائع من فيتامينات هامة مثل:

  • حمض البانتوثنيك
  • البيريدوكسين
  • حمض الفوليك
  • فيتامين كاف
  • فيتامين هاء
  • فيتامين سي

يوجد كل من عناصر البوتاسيوم والمغنيسيوم وأيضًا الزنك والمنغنيز والفوسفور بكميات وفيرة بالأفوكادو

كم سعرة حرارية في الأفوكادو

عدد السعرات الحرارية في حبة الأفوكادو متوسطة الحجم 250 سعرة حرارية وعمومًا فإن كل 100 جرام منه بها 160 وحدة، وعدد سعرات العصير 255 سعرة في كوب أفوكادو بحجم 250 ملليلتر أما كوب عصير الأفوكادو بالحليب كامل الدسم بنفس الحجم فيحتوي على 204 سعر حراري.

تتكون هذه الكالوريز بشكل أساسي من خلال الدهون الموجودة بهذه الفاكهة، تليها القليل من المحتوى الكربوهيدراتي من الكربوهيدرات القابلة للذوبان وأخيراً بالترتيب عدد أقل من جزيئات بروتينية ذات القيمة البيولوجية المنخفضة.

نظرًا لمقدار الطاقة الحرارية الموجود بالأفوكادو فإنه ينبغي تجنبها إذا كنت تعاني من السمنة وتريد إنقاص الوزن الزائد.

زيت الأفوكادو

يستخدم زيت الأفوكادو في الطعام وله خصائص كيميائية تعتبر مشابهة للغاية لزيت شائع استخدامه وهو زيت الزيتون لذلك فهو مناسب عندما يضاف إلى السلطات والأطعمة أو في القلي والطبخ.

على الجانب الآخر يستعمل زيت الأفوكادو بشكل واسع في مجال مستحضرات التجميل والعناية بالشعر والبشرة.

الأحماض الدهنية والمغذيات الموجودة في هذا الزيت تجعله مادة مغذية ممتازة للبشرة، فهو علاج مثالي في حالات البشرة الجافة وكذلك الخشنة والمتهالكة كما يحفز الأنشطة الخلوية، مما يعمل على استعادة لون البشرة ومرونتها.

الأفوكادو في الرجيم

طالما تريد إنقاص وزنك، فتجنب الأفوكادو في نظامك الغذائي، وعموما فإن:

  • الخصائص الغذائية له تجعله يتطابق بنسبة كبيرة لما نعرفه بالبذور الزيتية والمكسرات مثل البندق واللوز والجوز وكذلك الفول السوداني والكاجو وغيرها
  • الألياف الموجودة فيه لها وظائف عديدة مفيدة للجسم لكن سعراته تجعل إيجاد بديل للألياف هو حل أفضل
  • الأفوكادو لا يصلح للغالبية العظمى من أنظمة الرجيم التي تهدف لإنقاص الوزن نظرًا لمحتواه من الدهون وسعراته المرتفعة
  • لا يوجد مانع من إدراجه في النظام الغذائي للاستفادة منه لكن بحرص شديد لعدم اكتساب وزن جديد وعدم عرقلة رحلة الوصول للوزن المثالي المرغوب

بعيدًا عن الرجيم والأنظمة الغذائية للتنحيف، فإن تناول الأفوكادو يحسن من الهضم وله فوائد عديدة لوجود ألياف به وغيرها من العناصر الهامة، ومن فوائده الهضمية:

  • منع أو علاج اللإمساك
  • تقليل فرص الإصابة بسرطان القولون بشكل كبير
  • الوقاية من الإصابة بالبواسير وكذلك الشرخ الشرجي ومشاكل الشرج المتعلقة بسوء الهضم
  • تعزيز صحة الأمعاء الغليظة
  • الحفاظ على توازن السوائل بالجسم وهو مفيد للقلب لكن يحسن الهضم أيضًا
  • تحسين صحة الخلايا

إذا كنت من محبي الأفوكادو وفي نفس الوقت تريد تنحيف جسمك فيمكن تناول الأفوكادو في الرجيم فقط في حالة أنك لا تحصل على السعرات المطلوبة لك يوميًا من وجباتك المختلفة لأنه بالتأكيد سيزودك بطاقة حرارية مرتفعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *