فوائد الكركم للبشرة والتخسيس وكيفية عمل ماسك لوجه أكثر نضارة وإشراقًا

الكركم هو نبات عشبي موطنه الأصلي في آسيا وبالتحديد في جنوب غرب الهند، وهو يستخدم غالبًا في الطبخ أو طهي الطعام كأحد التوابل، ولكن يتم إضافة مستخلصه في بعض المكملات الغذائية نظرًا لقيمته الطبية وفوائده.

يستخدم الكركم كذلك في عدد من المنتجات الطبيعية للعناية بالبشرة، حيث أن الكركم له القدرة على علاج بعض المشكلات في الجلد وما يميزه في ذلك أنه مكوَّن طبيعي أي ليس أحد المواد الكيميائية التي قد يكون لها أثر جانبي مرهِق.

ولطالما نتحدث عن الكركم وفوائده في العناية بالبشرة، فهل يمكن عمل قناع أو ماسك من الكركم لجعل الوجه يبدو أكثر إشراقًا؟ هذا ما سوف نتناوله في هذا المقال.

ماهي فوائد الكركم للجسم عامة وللبشرة وللتنحيف أو التخسيس ؟

  • مضادّ لالتهابات البشرة.
  • علاج فعال في كثير من حالات الأمراض الجلدية.
  • مضاد قوي للأكسدة وبالتالي يحارب شيخوخة الخلايا.
  • يعالج تهيج البشرة.
  • تقليل ظهور التجاعيد في الوجه.
  • يستخدم مستخلصه في علاج التهابات وآلام المفاصل.
  • علاج تصبغ الجيد أو البقع الداكنة في البشرة.
  • مشروب الكركم مفيد جدًا في التنحيف أو للتخسيس.
  • علاج تصبغ الجيد أو البقع الداكنة في البشرة.
  • يستخلص منه مسكن طبيعي للآلم.

الكركم عامل مساعد قوي في علاج التهابات الجلد، وتقليل التورمات الخفيفة ولذلك فاستخدامه كقناع للوجه أو ماسك يمكن أن يساعد في تهدئة الالتهابات والتهيج الخفيف الذي قد ينتاب البشرة من آن لآخر.

من فوائد الكركم في مجال التخسيس أنه أحد المشروبات الجيدة لمن يريدون إنقاص وزنهم الزائد، فله تأثير محفز لتنشيط الأيض أو الحرق وكذلك يقلل من الإحساس بالجوع، ولكن يفضل ألا تتناوله الحوامل نظرًا لتأثيره القابض للرحم، والمحفز للحيض.

المادة الفعالة الرئيسية في الكركم تسمى Curcuminoids لها أثر مضاد للالتهاب وهي تستخدم كمادة فعالة في عدد من أدوية التهاب المفاصل كما تساعد البشرة أيضًا على تخفيف الالتهابات بها.

بتأثير ال Curcuminoids المضاد للالتهابات، أجرىت عدد من الدراسات والأبحاث حول فعالية هذا النبات العشبي في علاج حب الشباب المصحوب بالتهابات شديدة، وكانت نتيجة هذه الأبحاث أن الكركم فعال في علاج البثرات، والخراجات الخفيفة ومفيد أيضًا في التخلص من ندبات حب الشباب.

علاج البقع الداكنة في البشرة أو ما يعرف ب hyperpigmentation حيث أجريت دراسة على التأثير الموضعي للكركم في علاج تصبغ الجلد أو البقع الداكنة عن الأنسجة المحيطة بها، ووجد العلماء أن هذا النبات له القدرة على علاج تلك المشكلة، وكانت النتيجة أن كريمات البشرة المحتوية على مستخلص الكركم كقاعدة لها، تمتلك القدرة على علاج تصبغ البشرة أو البقع الداكنة بنسبة 14% أفضل من الكريمات الأخرى عند استخدامها لمدة 4 أسابيع.

علاج التجاعيد، أشارت دراسات إلى أن الأشخاص الذين يستخدمون الكركم في الحفاظ والعناية ببشرتهم، تقل لديهم نسبة ظهور تجاعيد الوجه مقارنة بالآخرين، حيث أنه يعمل على تنشيط وزيادة حيوية أنسجة الجلد المختلفة مما يجعل فرصة ظهور تلك التجاعيد أقل.

مضاد للأكسدة، وهنا يأتي دور هام جدًا للكركم في العناية بالبشرة حيث أن مضادات الأكسدة الموجودة في هذا النبات تقلل من الشوارد الحرة الموجودة بخلايا البشرة، وهذا يعمل على محاربة الشيخوخة، كما يضفي على البشرة الرونق والوضاءة والجمال.

ما هي طريقة ماسك الكركم والعسل والحليب للوجه لتفتيح البشرة ولنضارتها؟

أحضري ملعقة بحجم ملعقة الطعام من الكركم وملعقة من عسل النحل وملعقة من الحليب أو الزبادي، ثم قومي بمزج هذه المكونات حتى تتكون عجينة، بعد ذلك قومي بوضع هذا الخلط على الوجه بالتساوي لعمل ماسك، واتركي الماسك لمدة نصف ساعة ثم بعد ذلك اشطفي وجهك بماء بارد قليلًا.

يمكنك تكرار ذلك مرة كل 10 أيام للحصول على بشرة أكثر إشراقًا.

هل لاستخدام الكركم أضرار عند تناوله عن طريق الفم أو ماسك للوجه؟

طبقًا لمركز NCCIH الأمريكي فإن الكركم هو نبات آمن وليس له أضرار عند استخدامه عن طريق الفم في المأكولات أو المشروبات، ولكن أثبتت الأبحاث أن هناك بعض الأشخاص الذين قد يعانون من اضطراب في الجهاز الهضمي أو مغص من تناول الكركم عن طريق الفم.

أما لاستخدامه كقناع للوجه أو ماسك للعناية بالبشرة، فهو آمن على الأغلبية العظمى ممن أجريت التجارب عليهم، ولكن هناك نسبة طفيفة جدًا قد تعاني من احمرار وتهيج في البشرة، فبالرغم من أن الكركم يعالج هذه الأعراض إلا أن هناك بعض الأشخاص الذين قد تزداد لديهم هذه الأعراض سوءًا، ولذلك ننصح بعمل اختبار قبل استخدام ماسك الكركم للتأكد من سلامته لك.

يمكنك عمل هذا الاختبار عن طريق وضع كمية صغيرة من المخلوط الذي سوف تستخدمه كماسك للبشرة، على إحدى ذراعيك، في وقت مبكر من اليوم أي بعد استيقاظك بقليل، واترك هذا المخلوط على ذراعك عدة ساعات، إذا لم تظهر أي أعراض عليك، فهذا مؤشر على أن استخدامه كقناع للبشرة من المحتمل بنسبة كبيرة أن يكون آمنًا.

عن د/ أحمد منصور

2 تعليقان

  1. غير معروف

    جزاك الله كل خير و انشالله راح اطبق هذا البرنامج من بكرة

  2. جزاك الله كل خير و انشالله راح اطبق هذا البرنامج من بكرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.