سعرات عصير القصب
السعرات الحرارية في عصير القصب

عدد السعرات الحرارية الموجودة في عصير القصب ومقداره

من الجيد مراقبة كميات السعرات المكتسبة من أي طعام أو مشروب نتناوله للحفاظ على وزن الجسم في المعدل الطبيعي له لأننا نحتاج قدر محدد من الطاقة الحرارية كل يوم للقيام بالأنشطة الحيوية المختلفة والزيادة التراكمية بالتدرج في الكالوريز تزيد من قابلية الجسم لتراكم الدهون والسمنة.

القصب من النباتات التي تتميز بالمذاق الجيد وأصنافه تقارب 37 صنفا. يحبه الجميع وينمو القصب في المناطق الحارة ويستخرج منه السكر كأفضل مصدر له، ويحتاج كمية كبيرة من المياه لزراعته وأرض خصبة ويمكث في الأرض قرابة السنة قبل حصاده وهو محبوب جدا وبالأخص عصير القصب وهو كثير السعرات، والقصب له فوائد كثيرة للجسم.

السعرات الحرارية في عصير القصب

السعرات في القصب كثيرة سواء في النبات ذاته أو في العصير المصنوع منه، ومعدل الطاقة الحرارية في أي نوع من أنواع القصب متقاربة قد تزيد أو تنقص بسبب نسبة السكريات فيه، فكم سعر حراري يوجد به:

  • السعرات الحرارية في كوب صغير من عصير القصب بحجم  100 ملليتلر به 269 سعر.
  • كوب عصير من قصب بالحليب قليل الدسم بمقدار 250 مل به تقريبا 397 سعرة حرارية.
  • السعرات في ملعقة 5 جرام من سكر القصب تساوي 20 سعر.
  • إضافة فواكه ومشروبات معينة إلى العصير مثل الليمون والبرتقال يقلل إجمالي سعراته قليلا نظرا لأنه أكثر في العدد من أغلب العصائر الأخرى.

فوائد عصير القصب

فوائد القصب عديدة، فهو يعمل على تقوية العظام ويحسن من انقباض العضلات وانبساطها ويقي من حدوث تشنجات عضلية، ويحافظ على توازن السوائل بالجسم نظرا لاحتوائه على البوتاسيوم.

للقصب دور كبير في تهدئة الأعصاب والنفس ويخفف من الاكتئاب ويعد بمثابة ملين طبيعي فهو يعالج الإمساك الشديد ومنشط للكبد ويمتص جيدا من الأمعاء، ويساعد في تنقية الجسم من السموم ويرفع من كفاة الجهاز المناعي لاحتوائه على مضادات أكسدة قوية تعزز من المناعة، كما أن تناول القصب يعمل على تهدئة السعال.

يحتوي القصب نسبة عالية من السكريات وتناوله يمد الجسم بطاقة كبيرة وهو المشروب الأشهر لعلاج النحافة، ويقي من أمراض القلب والأوعية الدموية فالمادة الشمعية الموجودة به يستخلص منها عناصر كيميائية اختبرت واكتشف العلماء فعاليتها في تخفض الكوليسترول المرتفع بالدم.

رغم فوائد القصب للجسم، وهي فوائد عظيمة بلا شك إلا أنه من المشروبات غير المحبب تناولها في الرجيم نظرا لارتفاع كمية الطاقة الحرارية به، حيث أن تناول كوب واحد منه يتسبب في اكتساب الجسم لقدر كبير من الطاقة والسكريات مقارنة بكثير من العصائر الطازجة، لذلك فيمكن تناول قدر يسير منه في اليوم المفتوح في الرجيم.