القهوة والحمل
هل القهوة مفيدة للحامل

هل القهوة مضرة للحامل؟

القهوة من المشروبات الأكثر شهرة عالميًا لما لها من أثر منبه للذهن وفعاليتها في تحسين الحالة المزاجية وفوائدها الصحية المختلفة لكن الحمل له حسابات أخرى.

كل طعام وشراب له حساباته أثناء فترة الحمل من الشهر الأول والثاني والثالث مرورًا بالشهور الأخيرة من الحمل وحتى الشهر التاسع.

تتأثر صحة الجنين بما تتناوله أمه خلال حملها وكذلك صحة الأم نفسها، ويشمل ذلك المأكولات والمشروبات والأدوية بأنواعها.

هل شرب القهوة يضر الحامل والجنين؟

تحتوي القهوة على كافيين وأشارت دراسات إلى أن الكافيين الموجود بالقهوة مضر لصحة الجنين ومضر للحامل أيضًا إذا تناولت كبيرة منه يوميًا، فالقهوة ليست مفيدة للحامل كما يعتقد البعض.

يعبر الكافيين خلال المشيمة وبالتالي يصل للجنين، ويؤثر عليه، والكمية الزائدة منه تؤثر عليه بشكل سلبي.

يعد الشاي أكثر أمانًا من القهوة خلال الحمل حيث يمكن تناول 2 كوب منه يوميًا دون الإضرار بصحة الجنين، ويفضل أن يكون الشاي خفيفًا.

كمية القهوة المناسبة الآمنة خلال الحمل

استشيرِ طبيبك حول الكمية المسموح بها في اليوم من القهوة، حيث يحدد ذلك طبقًا لحالتك الصحية العامة خلال الحمل.

عادةً ما يكون فنجان واحد باليوم آمنًا، ومن الأفضل عدم تناول أكثر من هذه الكمية لتبقين داخل الإطار الآمن.

من الصعوبة تحديد قدر الكافيين بفنجان القهوة لأن الأمر يعتمد على حجم الفنجان، ونوع البن وعلامته التجارية، ومدى نقائه.

تشير دراسات إلى أن كثرة تناول الأم للكافيين خلال الحمل قد يؤدي إلى مشاكل في نمو الجنين وتطوره داخل الرحم.

نصائح لجعل مشروب البن أكثر أمانًا للحامل

هناك بعض الإرشادات التي من شأنها أن تجعل مشروب البن آمنًا بشكل أكبر للحوامل، مثل:

  • اقتناء البن الفاتح حيث تكون نسبة الكافيين فيه أقل من الغامق
  • إضافة اللبن إلى البن أثناء تحضيره
  • تخفيف كمية البن
  • استخدام القهوة منزوعة الكافيين
  • تجنب استخدام القهوة الخضراء نهائيًا لأن الكافيين الموجود بها يكون مركزًا

من المعلوم طبيًا أن البن له فوائد صحية كثيرة لكن الأمر يختلف خلال فترة الحمل لأن مضاره تكون أكثر من فوائده بكثير لذلك يجب الحذر.