فيروس كورونا
فيروس كورونا وأعراض الإصابة به والعلاج

فيروس كورونا وأعراض الإصابة بالمرض والعلاج المناسب

تردد الحديث خلال الأيام القليلة الماضية حول فيروس كورونا وفي هذا المقال سنتعرف على كل مايتعلق بهذا الفيروس، ماهو وما هي أعراضه، وهل هناك علاج لمرض الكورونا وكذلك الاحتياطات اللازم اتباعها حتى لا نكون عرضة للإصابة به.

فيروس كورونا ينتمي لمجموعة من الفيروسات يطلق عليها “الفيروسات التاجية” وذلك لأن كلمة كورونا هي باللغة اللاتينية تعني تاج أو كراون باللغة الإنجليزية، وأعراض الإصابة بهذا المرض تتشابه مع أعراض نزلات البرد الشديد وحدوث عدوى أو التهاب في الأنف، الجيوب الأنفية والحلق العلوي، وتصل الأعراض إلى ما يسمَّى بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية وهي اختصارها بالإنجليزية MERS والتي اكتُشفت في عام 2012 حينما ظهرت في بعض الدول في الشرق الأوسط في قارة آسيا وأفريقيا.

أعراض الإصابة بفيروس كورونا

  • عطس وسعال شديدان.
  • التهاب في الأنف والجيوب الأنفية.
  • سيلان الأنف.
  • صعوبة التنفس بشكل سلس.
  • ألم في الحنجرة والتهاب في الحلق العلوي.
  • ارتفاع في درجة الحرارة وفي بعض الأحيان الحمَّى.
  • إسهال.
  • صداع.
  • تعب في العضلات.

ما الذي يجب فعله للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا

حتى الآن لا يوجد لقاح أو مصل للتحصين ضد الإصابة بكورونا، ولكن يجب القيام بنفس الأشياء التي نفعلها للوقاية من نزلات البرد وهي:

  • غسل اليدين جيدًا بمطهر يحتوي على الكحول أو غسلهما بالماء الدافيء والصابون.
  • تجنب التلامس مع الأشخاص المصابين.
  • يجب تجنب ملامسة الأصابع أو اليدين للعينين أو الأنف أو الفم.

علاج الإصابة بفيروس كورونا

إذا شعرت بالفعل بالأعراض السابق ذكرها والتي تشمل السعال الشديد والعطس وسيلان الأنف والتهابها والتهاب الحلق العلوي والجهاز التنفسي وغيرها، يجب الاتصال بالطبيب فورًا أو التوجه إلى أقرب مستشفى لفحص المريض والتأكد من حدوث إصابة بالفيروس من عدمه، وإذا كان التوجه للطبيب أو المستشفى يحتاج إلى وقت فيجب عمل الاحتياطات اللازمة فورًا وهي:

  • الراحة التامة.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • أخذ مضاد لالتهاب الحلق وخافض للحرارة، مثل أيبوبروفين أو أسيتامينوفين، ويجب الإسراع في التوجه للفحص الطبي بقدر المستطاع.