تأخر الدورة للمتزوجات
متى تعتبر الدورة الشهرية متأخرة

متى تعتبر الدورة الشهرية متأخرة وأسباب تأخر الدورة للعزباء والمتزوجات

طالما لا توجد أي عوامل معروفة من شأنها التأثير على الدورة الشهرية لديك فإنها تبدأ في خلال 21 يومًا إلى 35 يومًا من انقضاء آخر دورة شهرية، وهذا المعدل يعتمد على الدورة العادية لديك.

هناك بعض السيدات تحدث لهن دورة الطمث كل واحد وعشرين يومًا وهناك من تحدث لها بفارق زمني أكبر نسبيًا وتتجاوز الثلاثين يومًا، وهو أمر نسبي يختلف من امرأة لأخرى ولا يدعو للقلق طالما أن هذا هو المعدل.

أسباب تأخر الدورة الشهرية

العوامل التي يمكن أن تؤخر دورة الطمث كثيرة، فمثلا التغييرات الأساسية بنمط الحياة يعد عاملا قويًا، وكذلك إصابتك بأمراض معينة وتغير الحالة الصحية، وفيما يلي أشهر الأسباب:

  • التوتر والضغط النفسي والعصبي
  • متلازمة تكيس المبايض
  • نقص الوزن أو زيادته
  • ممارسة تمارين رياضية شاقة
  • استخدام وسائل هرمونية لمنع الحمل
  • التقدم في السن لمرحلة ما قبل انقطاع الطمث
  • انقطاع الطمث المبكر
  • أمراض بالغدة الدرقية
  • الداء البطني ومرض السكري أو حالة صحية مزمنة
  • حدوث حمل

وسنفصل كل سبب من أسباب تأخر دورة الطمث ونشرحه على حدة ليكون الأمر أكثر دقة لكن أولا متى تكون متأخرة للعزباء وللمتزوجات؟

متى تعتبر الدورة الشهرية متأخرة للعزباء

بشكل عام إذا كنت عزباء والدورة الشهرية يجب أن تأتي بعد 27 يومًا مثلا ولم تأت بعد في اليوم 28 فهي تعتبر متأخرة، ونفس الأمر إذا كان من المعتاد أن تأتي مثلا بعد 30 يومًا ومضى 31 يومًا ولم تأت.

ربما يكون أي من هذين المثالين متأخرًا واقعيًا لكن لا ينبغي أبدًا أن يكون ذلك سببًا مباشرًا للقلق حيث يمكن أن تحدث الاختلافات في الدورة الشهرية الخاصة بك من شهر لآخر وذلك لأسباب مختلفة.

لإيضاح الأمر بشكل أكبر ولتسهيل العملية الحسابية فإنه بعد مرور 6 أسابيع من عدم حدوث حيض يمكنك في هذه الحالة اعتبار دورة الطمث متأخرة.

متى تكون الدورة الشهرية متأخرة للمتزوجات

نفس الأمر بالنسبة للعزباء، فالدورة الشهرية تعتبر متأخرة للمتزوجات إذا مضى يوم أو أكثر بعد اليوم المتوقع فيه حدوثها.

بالنسبة للمتزوجات، هناك عوامل إضافية تحول دون حدوث الدورة وتمنعها مثل وسائل منع الحمل الهرمونية، وإمكانية حدوث الحمل ذاته.

الأمر لا يدعو إلى القلق طالما أنك تتابعين من الطبيبة بشكل منتظم، وبنظرة جيدة للمعلومات التي نقدمها في هذا المقال ستضح أمور كثيرة حول دورة الطمث وتأخرها.

التوتر

عندما يزيد مستوى التوتر إلى ذروته فإن الغدد الصماء تفرز هرمونات معينة من شأنها أن تقوم بتقليل أو تثبيط بعض الوظائف بالجسم، وقد يشمل ذلك وظائف الجهاز التناسلي.

إذا كانت المرأة تحت ضغط نفسي وعصبي كبير فالتغيرات الفسيولوجية الناجمة هذا التوتر قد يجعلها تتوقف عن التبويض مؤقتًا وهذا بدوره يمكن أن يؤخر من الدورة الشهرية.

تغير الوزن

التغيرات الحادة التي تطرأ في وزن الجسم من الممكن أن تؤثر على توقيت دورة الطمث.

يمكن أن تؤدي الكثرة أو القلة الملحوظة في فترة قصيرة نسبيًا في دهون الجسم إلى اختلال التوازن الهرموني مما يتسبب في تأخر الدورة الشهرية أو ربما توقفها تمامًا فترة معينة.

ربما يكون إنقاص الوزن عن طريق التقييد الشديد لمقدار السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم مؤثرًا على الجزء الدماغي الذي يحفز جهاز الغدد الصماء لتكوين الهرمونات التناسلية.

عندما يحدث عطلا في قناة الاتصال هذه قد تخرج الهرمونات عن السيطرة وبالتالي تتأخر الدورة.

تمارين رياضية شاقة

نظام التمرين البدني الشاق قد يكون عاملا مؤثرًا في الدورة الشهرية ويتسبب في تأخرها أو غيابها.

هذا الأمر أكثر شيوعًا عند من يمارسون تمارين قوية لعدة ساعات يوميًا، ويحدث ذلك لحرق سعرات حرارية أكثر مما يتم تناوله بالوجبات.

والنقاط الآتية تشرح علاقة السعرات بدورة الطمث باختصار:

  • حرق الكثير من السعرات الحرارية يقيد الجسم من الحصول على طاقة كافية له
  • قلة الحصول على الطاقة اللازمة للجسم يقلل من كفاءة وظائف جميع أنظمته
  • التدريبات الشاقة من شأنها زيادة الحرق في السعرات الحرارية بشكل كبير
  • بالتالي التدريبات البدنية المجهدة ستؤثر على إفراز الهرمونات التي ستؤثر على الدورة
  • من الطبيعي أن تنتظم الدورة وتعود لطبيعتها بمجرد تقليل كثافة التدريب

كذلك يمكن علاج هذا الأمر ببساطة عن طريق زيادة كمية السعرات الحرارية التي يكتسبها الجسم.

متلازمة تكيس المبايض

وتعرف هذه المتلازمة بأنها مجموعة من الأعراض تحدث نتيجة اختلال في الهرمونات التناسلية، وكثير من السيدات المصابات بمتلازمة تكيّس المبايض لا تكون عملية التبويض لديهن منتظمة.

نتيجة لحدوث متلازمة تكيس المبايض، فقد:

  • تكون دورة الطمث أخف أو أثقل من الفترات القياسية
  • ربما تصل في أوقات غير متناسقة
  • قد تختفي تماما

من الممكن أن تشمل الأعراض التي تحدث نتيجة متلازمة تكيس المبايض ما يلي:

  • زيادة في شعر الوجه والجسم أو خشونته
  • ظهور حب الشباب على الوجه والجسم
  • ضعف الشعر
  • حدوث زيادة بالوزن أو صعوبة في إنقاص الوزن
  • وجود بقع داكنة بالجلد وغالبًا ما تكون على تجاعيد العنق والمنطقة التي تكون عند أسفل البطن والفخذ العلوي وأسفل الثديين
  • زوائد جلدية في منطقة الإبط أو الرقبة

أيضًا العقم قد يحدث نتيجة متلازمة تكيس المبايض نتيجة حدوث الخلل الهرموني الذي يعد أحد الأسباب الرئيسية في هذه الحالة.

الوسائل الهرمونية لمنع الحمل

كثير من السيدات يلجأون إلى حبوب منع الحمل لأنها تجعل دوراتهن الشهرية منتظمة لكن:

  • قد يكون لذلك تأثير مغاير في بعض الأحيان لا سيما خلال الشهور الأولى من الاستخدام
  • بالمثل عندما تقررين التوقف عن تناول حبوب منع الحمل فيمكن أن يستغرق الأمر بضعة شهور أيضًا حتى ترجع دورة الطمث إلى طبيعتها
  • مع رجوع الجسم إلى معدلات الهرمون الأساسية من الممكن أن تغيب الدورة لعدة شهور
  • إذا كنتِ تلجأين إلى وسيلة أخرى لمنع الحمل مثل اللولب الرحمي أو غرسة منع الحمل فقد تتوقف لديك الدورة

من الجدير بالذكر أن الهرمونات لها تأثير قوي جدا في جسم الإنسان حتى ولو حدث تغير طفيف جدًا في مستوياتها لذلك لابد من استشارة الطبيبة.

الاقتراب من مرحلة انقطاع الطمث عمريًا

الفترة التي تسبق انقطاع الطمث هي فترة ما قبل انتقالك إلى سن اليأس، يبدأ هذا السن عادةً في منتصف فترة الأربعينيات إلى آخرها.

قد يحدث أن تكون فترة ما قبل انقطاع الطمث عدة سنوات لديك قبل أن تتوقف دورة الطمث تمامًا.

بالنسبة لكثير من السيدات فإن تكرار حدوث الفترات الفائتة هي أول مؤشر على انقطاع الطمث.

قد تلاحظين تخطي فترة زمنية تقدر بشهر واحد مثلا ثم العودة إلى المسار الصحيح خلال الأشهر الثلاثة التالية، وربما تغيب دورة الطمث لمدة ثلاثة شهور متتالية ثم تأتي بشكل غير متوقع، وعادةً ستلاحظين أنها أخف أو أثقل مما اعتدت عليه.

احتمالية حدوث سن يأس مبكر

انقطاع الطمث المبكر، والذي يعرف أيضًا باسم فشل المبايض المبكر، يحدث عندما يتوقف المبيض عن عمله قبل وصولك لسن الأربعين.

عندما لا يعمل المبيضان بالطريقة المتوقعة، فهما يتوقفان عن إنتاج هرمونات متعددة، ومن هذه الهرمونات الإستروجين الذي عندما تنخفض مستوياته لديك إلى أدنى معدلاتها على الإطلاق، ستبدأين حينها في ملاحظة أعراض انقطاع الطمث.

الدورة الشهرية المتأخرة أو الفائتة علامة مبكرة أيضًا، كذلك قد تواجهين:

  • هبّات ساخنة أو حرارية
  • حدوث تعرق ليلي
  • عدم انتظام النوم

الأعراض الأخرى لفشل المبايض المبكر تشمل ما يلي:

  • جفاف المهبل
  • مشكلة مرضية في الحمل
  • انخفاض الرغبة في العلاقة الزوجية
  • تغيرات بالحالة المزاجية والنفسية

مرض بالغدة الدرقية

الغدة الدرقية تنتج هرمونات معينة وظيفتها تنظيم العديد من الأنشطة الحيوية بما فيها الدورة الشهرية.

حالات الغدة الدرقية المرضية الشائعة متعددة ومنها فرط نشاط الغدة الدرقية وقصور الغدة الدرقية.

قصور الغدة الدرقية وفرط نشاطا يؤثران على انتظام الدورة الشهرية، وفرط نشاط الغدة الدرقية بالتحديد مرجح أنه يتسبب في حدوث فترات متأخرة أو ضائعة.

الأعراض الأخرى التي قد تشعرين بها نتيجة مشاكل الغدة الدرقية ما يلي:

  • زيادة الشهية أو قلتها
  • حدوث تغير بالوزن
  • خفقان قلبي
  • العصبية الزائدة أو القلق والتوتر
  • الشعور برعشات طفيفة في اليد
  • تعب وإعياء عام
  • ضعف الشعر
  • اضطراب بالنوم

مشكلة صحية

بعض الحالات الصحية والأمراض ترتبط أحيانًا بعدم انتظام الدورة الشهرية ولا سيما الداء البطنيّ، حيث أنه:

  • عندما يتناول المصابون بالداء البطني الجلوتين وهو بروتين القمح يتفاعل جهازهم المناعي عن طريق مهاجمة بطانة الأمعاء الدقيقة
  • تلف الأمعاء الدقيقة من شأنه أن يضعف من قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية من الطعام
  • هذا الأمر يؤدي بدوره إلى حدوث سوء التغذية وهو ما يؤثر على إنتاج الجسم للهرمونات طبيعيًا وبالتالي يقود إلى إلى عدم انتظام الدورة وغيرها من الاضطرابات

المصابون بمرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني أيضًا قد يعانون من غياب الدورة في حالات نادرة، وهذا يحدث عند حدوث خلل في ضبط والتحكم في مستوى السكر بالدم.

الحمل

طالما أنك متزوجة فهناك فرصة لحدوث الحمل، فطالما لا توجد موانع معينة، وكانت دورة الطمث منتظمة لديك، ووجدت أنها قد غابت فمن الضروري إجراء اختبار حمل لأنه يمنع الدورة.

يمكنك القيام باختبار الحمل بعد حوالي مرور أسبوع من الميعاد الذي تبدأ فيه دورتك الشهرية بصفة منتظمة في الفترات العادية.

إجراء الاختبار في وقت مبكر جدًا ربما يكون سببًا في أن تكون نتيجة الاختبار سلبية حتى إذا كنتِ حاملًا لأن من السابق لأوانه أن يكتشف اختبار الحمل هرمون الحمل في البول.

إذا كانت أصلا دورة الطمث لديك غير منتظمة فإيجاد الوقت المناسب لإجراء الاختبار يكون أمرًا صعبًا نسبيًا، وربما تحتاجين لإجراء بعض اختبارات الحمل على فترات معينة أو التحدث مع الطبيبة للتأكد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *