ديكسا ميثازون
دواء ديكساميثازون

ديكساميثازون.. دواعي استخدام حقن وحبوب الديكساميثازون وآثاره الجانبية

يعرف ديكساميثازون بأنه عنصر نشط ينتمي إلى مجموعة الكورتيكوستيرويدات وهي أدوية لها تأثير قوي مضاد للالتهابات.

يصف الأطباء دواء الديكساميثازون وحده أو مع غيره من العلاجات في كثير من الحالات المرضية لعلاج الاضطرابات المختلفة التي تتميز بأنها مصحوبة بالتهابات.

يمتنع أخذ هذا الدواء بدون وصفة دوائية كغيره من الأدوية لأن له آثار جانبية قد تحدث لك ولتجنب أي مضاعفات.

الأشكال الدوائية للديكساميثازون وآلية عمله

تختلف الأشكال الدوائية لديكسا ميثازون حيث يتوفر على هيئة:

  • حقن بالعضل
  • حقن بالوريد
  • حبوب بالفم
  • محاليل فموية
  • قطرات للعين
  • مراهم للعين
  • كريمات للجلد
  • مراهم للجلد
  • لوشن للاستخدام الظاهري

المادة النشطة هي أحد الكورتيكوستيرويدات ولها نشاط قوي مضاد للالتهاب وذلك عن طريق تثبيط نشاط إنزيم الفوسفوليباز A2 والذي يعد مسؤولا عن إطلاق حمض الأراكيدونيك الذي يعمل بدوره كبداية لوسائط التهابية مثل البروستاجلاندين والليكوترينات.

إذا استعمل الدواء موضعيًا على الجلد ، فإنه إضافةً إلى كونه مضادًا قويًا للالتهابات فهو مضاد للحكة أو الهرش ويضيق من الأوعية الدموية.

استخدامات حبوب ديكسا ميثازون عن طريق الفم

يستخدم الدواء الفموي لعلاج الالتهابات في الحالات التي تحتاج إلى العلاج بالكورتيكوستيرويد وتختلف استخدامات الدواء تبعًا لنوعه وطريقة ومسار الإعطاء المناسب.

عمومًا، يستخدم العلاج الفموي للحالات الآتية:

  • الحساسية وتشمل بعض الحالات التي لا تستجيب للعلاج بالأدوية الأخرى المضادة للحساسية
  • حساسية والتهاب العين وكذلك المناطق المحيطة بها كالتهاب القرنية والتهاب الملتحمة التحسسي والهربس النطاقي العيني إلى غير ذلك
  • أمراض جلدية معينة ومنها الفقاع والتهاب الجلد الحلئي الشكل (الهربسيّ الشكل) الفقاعي وأيضًا متلازمة ستيفنز جونسون وكذلك التهاب الجلد التقشري وغيرهم
  • بعض الأمراض التي قد تصيب الغدد الصماء مثل تضخم الغدة الكظرية الخلقيّ وقصور القشرة الكظرية الأوّلي أو الثانوي
  • عدد من أمراض الجهاز التنفسي وتشمل على سبيل المثال الساركويد ومرض البريليوم المزمن ومتلازمة لوفلر غير القابلة للعلاج بطرق أخرى وانتفاخ الرئة
  • اضطرابات الدم ومنها انخفاض عدد الصفائح مجهول السبب والثانوي لدى البالغين وفقر الدم المناعي نقص عدد الكريات الحمراء وفقر الدم الناتج عن نقص التنسج الخلقي
  • أعراض اللوكيميا أو سرطان الدم والأورام الليمفاوية عند البالغين وأيضًا سرطان الدم الحاد لدى الأطفال
  • بعض أنواع حالات التورمات الناجمة عن احتباس سوائل بالجسم

من الممكن أن يدخل الدواء الفموي كعامل مساعد في بعض حالات التهاب القولون التقرحي ومتلازمة كرون كما يمكن استعماله في حالات الآلام الروماتيزمية الحادة كالتهاب المفاصل الصدفي أو الروماتويدي وغيرها.

استخدامات حقن ديكساميثازون

يمكن استخدام حقن ديكساميثازون صوديوم فوسفات وتعرف بين البعض باسم حقن ديكسا من أجل علاج بعض الأمراض التي تستخدم فيها الحبوب الفموية كما يضاف إلى ذلك علاج حالات أخرى ومنها:

  • التهاب المفاصل الذي يحدث لمفصل بعد إصابته ويسمى اللاحق للصدمة
  • التهابات المفاصل المزمنة
  • وذمة دماغية وهي فرط تراكم سوائل بأنسجة الدماغ
  • الحساسية المفرطة لأمراض أخرى

وقد يصف الطبيب الحقن كعلاج مساعد في بعض الحالات التي تعاني من أورام دماغية.

قطرات العين والكريمات الجلدية:

قد تستخدم القطرات في علاج التهابات الملتحمة والجفن التحسسية والتهابات العنبية الخلفي أو الشامل أما الكريمات الجلدية فقد توصف لعلاج حساسية الجلد بأنواعها كالتهاب الجلد التماسي أو التأتبي والتهاب الجلد الدهني أو العصبي والحزاز والصدفية وغيرها.

المحاذير والإحتياطات

قبل البدء في تناول أي من أدوية الديكساميثازون فمن الضروري إبلاغ طبيبك بحالتك الصحية إذا كان لديك أي اضطراب ما أو مرض أو تغير صحي ملحوظ أو حالة معينة تعاني منها.

لأن استخدام الدواء عن طريق العين على هيئة قطرات أو مراهم قد يؤدي إلى يؤثر على قيادة المركبات واستخدام الآلات حيث قد تعاني من عدم وضوح بالرؤية وغيرها من الاضطرابات البصرية الأخرى، فينبغي توخي الحذر وتجنب هذه الأنشطة المذكورة إذا حدث شيء مماثل.

لمعرفة المعلومات الأكثر دقة يمكنك قراءة النشرة الملحقة بالدواء الذي سيتم استخدامه لأن المحاذير والاحتياطات قد تختلف تبعًا لنوع الدواء الموصوف لك وشكله الصيدلاني (وبالتالي طريقة الإعطاء) وأيضًا تركيز المادة الفعالة الموجودة واحتمال وجود مواد نشطة أخرى.

التفاعلات الدوائية مع الأدوية الأخرى

بسبب احتمالية حدوث تفاعلات دوائية، فقبل بدء العلاج عليك تخبر الطبيب إذا كنت تتناول أو قد تناولت حديثًا أي من الأدوية الآتية:

  • ستيرويدات قشرية أخرى
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية
  • أدوية مضادة للصرع مثل الفينيتوين والفينوباربيتال
  • إيفيدرين
  • الأدوية المضادة للفطريات ومضادات التخثر ومضادات الكولين
  • مدرات البول
  • أدوية خافضة لضغط الدم ومنها زيستريل وكابوتين وإيزابريل وأيضًا إندرال وكاردورا
  • جليكوسيدات القلب
  • كاربينوكزولون
  • فينيل بوتازون
  • أدوية السكر ومنها الإنسولين وتشمل سيدوفاج وغيرها
  • مضادات حيوية مثل ريفامبيسين وإريثروميسين
  • ريتونافير
  • كوبيسيستات
  • حاصرات مستقبلات بيتا عن طريق العين

من الضروري أيضًا أن تخبر الطبيب المعالج بالأدوية التي لا تسلتزم وصفة طبية التي تتناولها بالفعل أو تناولتها في الفترة الأخيرة، وكذلك تخبره إذا كنت ستأخذ لقاحًا أو تطعيمًا ما.

الآثار الجانبية لحقن الديكساميثازون والحبوب

كأي دواء آخر، فقد يسبب هذا العلاج آثارًا جانبية، وهي محتملة، فليس شرطًا أن يعاني منها كل المرضى، فربما يحدث ذلك أو لا ولو لعدد قليل حيث يتفاعل كل مريض بشكل ذاتي مع الدواء ومن المحتمل أن يظهر آثارًا غير مرغوب فيها وتختلف حسب النوع والشدة وقد لا تظهر على الإطلاق.

تشمل الآثار الجانبية المحتملة للحبوب والحقن ما يلي:

  • احتباس السوائل بالجسم
  • نقص البوتاسيوم والكالسيوم
  • اضطرابات بالرؤية
  • غثيان ودوار
  • ارتفاع ضغط الدم
  • جلطات دموية
  • زيادة بالوزن حيث قد تجد بعد استخدام الديكساميثازون زيادة ملحوظة في الوزن
  • قرحة هضمية وصعوبات بالهضم
  • التهاب البنكرياس والتهاب المريء التقرحي
  • رقة البشرة وهشاشتها
  • كدمات وتورمات
  • ضعف بدني واعتلال عضلي
  • هشاشة العظام
  • تمزق الوتر
  • تعرق زائد
  • جلوكوز بالدم زائد
  • زيادة الحاجة إلى الأنسولين لدى مرضى السكري
  • أعراض مرض السكري الكامن
  • انتفاخ وتورم بالوجه والأطراف
  • قصور القشرة الكظرية الثانوي والغدة النخامية
  • صداع
  • تغيرات في الحالة المزاجية
  • اضطرابات نوم وأرق
  • اضطرابات بالدورة الشهرية
  • زيادة في ضغط العين وجلوكوما واضطرابات العين الأخرى
  • فرط حساسية والتهاب الجلد

إذا وجدت أيًا من تلك الأعراض المذكورة بعد تناولك للدواء فلا بد من إخبار الطبيب.

الآثار الجانبية لديكساميثازون عن طريق الجلد والعين

عند استعمالك للدواء عن طريق الجلد، فهناك عدد من الآثار الجانبية المحتمل حدوث أي منها ولو بنسبة ضئيلة، وقد لا يحدث، وهي:

  • احمرار الجلد
  • تقشر
  • حب شباب
  • ضعف بالعضلات
  • ارتفاع ضغط الدم
  • تشوش رؤية
  • تغير بمستوى البروتين بالجسم
  • علامات تمدد أرجوانية
  • خلل بالدورة الشهرية

وعند استعمال الكريمات الجلدية لفترات طويلة، فمن المحتمل أن يحدث أي من التالي:

  • التهاب الجلد البثري
  • حدوث ارتفاع بضغط الدم
  • اضطراب بضربات القلب
  • نقص بمستوى البوتاسيوم
  • ضعف

أما الآثار الجانبية المحتملة للدواء عن طريق العين فربما تلاحظ:

  • زيادة ضغط العين بعد مدة 15 إلى 20 يومًا من العلاج
  • حدوث تهيج بالعين وحرقان وحكة وشعور عمومًا بعدم الراحة
  • مشاكل بالرؤية مثل التشوش
  • أعراض بالعين أخرى كإعتام عدسة العين والجلوكوما وحدوث التهاب بملتحمة العين وتوسع الحدقة وتدلي الجفون والتهاب بالقزحية واعتلال القرنية بالعدسة
  • زيادة التهابات الهربس البسيط أو الالتهابات الفطرية

ربما تلاحظ مع استعمال القطرات أو مراهم العين أي من الآثار الجانبية التي تحدث بعد الاستخدام الفموي أو الجلدي.

في حالة تناولك لجرعات زائدة من الدواء، فقم بالاتصال بطبيبك فورًا أو توجه إلى أقرب مستشفى لديك، وكن حريصًا على أخذ عبوة الدواء التي تم تناوله معك.

الطبيب هو الذي يحدد الجرعة المناسبة لكل مريض فذلك يكون على أساس فردي صارم طبقًا لنوع الاضطراب أو المشكلة المراد علاجها وتفاوت شدتها وطريقة تناول الدواء الأنسب والتركيز المطلوب.

علاج ديكساميثازون في الحمل والرضاعة

إذا كان هناك دواي استعمال حقن dexamethasone للحامل، فسيقرر الطبيب وحده ذلك بعد دراسة دقيقة للعلاقة بين الفوائد المتوقع حدوثها للأم الحامل والمخاطر على الجنين خلال الحمل.

عمومًا، يجب بعناية مراقبة الأطفال الذين كانت أمهاتهم قد حصلن على جرعات عالية من الدواء خلال فترات الحمل حيث أنه من المحتمل أن يظهر لديهم التهاب بالغدد الصماء.

على الجانب الآخر فلا ينصح أبدًا استخدام هذه المادة الفعالة سواء عن طريق الفم أو بالحقن لدى النساء المرضعات.

بالنسبة للكريمات والمراهم الجلدية، يجب على الحوامل والمرضعات أيضًا إبلاغ الطبيب عن حالتهن قبل البدء في استخدام الدواء، ونفس الشيء ينطبق على استخدام قطرات العين والمراهم، ومع ذلك، لا ينصح باستخدام الدواء أثناء الرضاعة.

موانع استخدام الدواء

من بين موانع الاستخدام الرئيسية للدواء نذكر ما يلي:

  • حساسية معروفة للمادة ذاتها أو لمادة نشطة أخرى بالدواء
  • إذا كانت توجد التهابات جهازية تسببها الفطريات أو البكتيريا
  • حالات الهربس البسيط بالعين
  • قرح المعدة
  • مرضى السل
  • وجود اضطرابات نفسية
  • الأمهات المرضعات
  • الالتهابات الفيروسية بالجلد

على الجانب الآخر، يُمنع أيضًا استعمال الدواء عن طريق العين لدى المرضى الذين لديهم ارتفاع بضغط الدم داخل العين أو لدى من يعاني من أمراض أخرى بالعين مثل:

  • التهاب ملتحمة العين مع تقرح القرنية في المرحلة الأولية
  • سل العين
  • التهاب الملتحمة القيحي
  • وجود التهاب صديدي أو هربسي لحافة الجفن والتي ربما تتفاقم بسبب الكورتيكوستيرويدات
  • إصابات بالقرنية أو وجود سحجات وجروح

موانع الاستعمال قد تتغير باختلاف نوع الدواء المحتوي على الديكساميثازون فقد تختلف هذه الخصائص تبعًا لعدة عوامل ومنها وجود أي مكونات نشطة أخرى لذلك يرجى العودة مرة أخرى إلى قراءة نشرة الدواء نفسه بعناية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *