فاكتو للشرخ والبواسير والناسور
كريم فاكتو للبواسير وللشرخ وتركيب النشرة الداخلية

دواء مرهم فاكتو لعلاج البواسير وللشرخ وتركيبه بالنشرة الداخلية

تحدث البواسير نتيجة تورم وانتفاخ أوردة في فتحة الشرج وهي الخارجية أو أن تكون الأوردة البارزة والمتورمة توجد بالداخل أسفل المستقيم وهي الداخلية ودائما ما يشعر المريض ببعض الأعراض كالألم بالمنطقة المصابة وأيضا النزيف الدموي مع ترشح وشعور بحكة وحرقان والتهاب وهذه الأعراض قد تزداد سوءا مع زيادة درجة المرض.

العلاجات المستخدمة لهذا المرض تشمل أدوية تؤخذ عن طريق الفم كالأقراص مثل دافلون الذي يحتوي على مادتين تعملان على تقوية الأوعية الدموية وعلاج ضعف الأوردة وزيادة مقاومة أوعية الدم الشعرية الدقيقة، كما أن هناك أدوية تستخدم موضعيا كالمراهم والكريمات وهي تحتوي مواد فعالة تحفز التئام الأنسجة المصابة وتقليل الالتهاب وتسكين الألم.

تركيب كريم فاكتو ومكوناته بالنشرة الداخلية

يدخل في تركيب مرهم فاكتو مادتان فعالتان كما في النشرة الداخلية له هما بوليكريسولين وسينكوكايين هيدروكلوريد، وكل 1 جرام منه تحتوي على 50 مجم من المادة الأولى، و10 مجم من المادة الثانية على الترتيب.

  • البوليكريسولين تساعد في إنهاء النزيف بإغلاق الأوعية الدموية الصغيرة بسطح الجرح وتخفف من الالتهاب وتحفز الالتئام.
  • السينكوكايين تعمل كمسكن موضعي قوي لإزالة الشعور بالآلام وأيضا الاحتكاك المستمر.

يوجد شكل دوائي آخر غير المرهم وهو التحاميل أو اللبوس الشرجي وهو يحتوي على نفس المواد الفعالة ولكن بتركيز آخر مختلف.

دواء كريم فاكتو للبواسير وللشرخ واستخدامه للحامل والمرضع

يعد مرهم فاكتو من أقوى الأدوية الموضعية لعلاج البواسير الداخلية والخارجية ويستخدم المرهم لعلاج الشرخ والشق الشرجي لقوة تأثير مواده النشطة في علاج الخلايا المصابة، وإنهاء النزيف والحكة وزيادة تدفق الدم لتسريع الشفاء، ويستخدم فاكتو لعلاج البواسير للمرضعة عند اللزوم وبعد استشارة الطبيب لتجنب أية آثار وأضرار جانبية مع الرضاعة الطبيعية قد تحدث للرضيع بسبب انتقال جزء من المواد الفعالة مع الحليب، كما يستخدم فاكتو كريم للحامل للبواسير وللشرخ أثناء الحمل إذا اقتضت الحاجة ومع الاستشارة الطبية لزيادة الأمان وتجنب الأضرار سواء في شهور الحمل الأولى أو الأخيرة.

وطريقة الاستعمال والجرعة هي الدهان مرتين إلى ثلاث مرات يوميا، ويستخدم بعد الخروج من الحمام بعد التغوط، ويجب الحرص على نظافة الشرج جيدا بعد الحمام، مع ضرورة أن تكون حركة الأمعاء منتظمة وشرب الكثير من السوائل، وتجنب الأطعمة الحارة والدهنية ويجب إخبار الطبيب إذا حدثت أي من أعراض الحساسية بعد الاستخدام.