الثوم للرجل المتزوج
فوائد الثوم للرجال

فوائد الثوم للرجال وطريقة تناوله وقيمته الغذائية

يرتبط الثوم بالعديد من الوصفات العلاجية لما له من منافع صحية وذلك منذ عقود كثيرة فهو نبات عريق ذو استخدام شائع.

تشير عدد من الدراسات إلى أهمية الثوم في مكافحة الالتهابات، والحماية من أمراض مزمنة، وتقليل مستوى الكوليسترول الضار بالدم، ووقاية الخلايا من التلف.

يعد الجارليك مضادًا حيويًا طبيعيًا من الطراز الرفيع لأن به مواد فعالة تقضي على الكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض.

القيمة الغذائية للثوم

يعتبر نبات الثوم من النباتات المليئة بالمغذيات لأن كل 100 جرام من الفصوص النيئة منه تحتوي على:

  • فيتامين ب 6 بمعدل 95 بالمائة من القيمة اليومية اللازمة للجسم ويقوي الأعصاب
  • منجنيز بنسبة 73 بالمائة من القيمة المطلوبة يوميًا أيضًا ويفيد العظام
  • فيتامين ج بما يعادل 35 بالمائة من القيمة الغذائية المرجعية  اليومية ويعد ضروريًا للمناعة وللأوعية الدموية
  • سيلينيوم 14.2 ميكرو جرام ويحسن الخصوبة ويقي من أمراض كثيرة
  • زنك 1.16 مجم وهو مضاد أكسدة قوي
  • فوسفور 153 مجم وهو ضروري للعظام والأسنان والعضلات
  • حديد 1.7 مجم والحديد معدن هام للوقاية من فقر الدم
  • كالسيوم 181 مجم ويحافظ على قوة العظام والعضلات
  • بوتاسيوم 401 مجم ويعد أساسيًا للوقاية من خطر ارتفاع ضغط الدم والأمراض القلبية
  • بروتين 6.36 جرام
  • دهون بنسبة 1 بالمائة من المقدار اللازم للجسم يوميًا
  • كربوهيدرات 33.06 جرام
  • ألياف 2.1 جرام وتساعد على تسهيل الهضم

بالنظر إلى القائمة السابقة نجد أن العناصر الغذائية الموجودة بالثوم هائلة بالفعل، ومتنوعة، فهو مفيد لجميع أعضاء الجسم.

فوائد الثوم على الريق للرجال

كثرة الخصائص الطبية للثوم أثارت تساؤلات حول فوائد تناوله على الريق للرجال وبالفعل، فالثوم يحسن التدفق الدموي للأعضاء ويقوي الأعصاب فينصح به للرجل المتزوج كما أن من فوائد الثوم للرجال تعزيز الخصوبة لأن به مضادات أكسدة قوية فيفيد المقبلين على الزواج.

أكل الفصوص على الريق قبل الأكل رغم مزاياه من سهولة الامتصاص ووصوله إلى الدم بتركيز جيد لكن له عيوبه للبعض، فلا ينصح به لمرضى اضطراب الهضم والقولون العصبي.

طريقة تناول الفصوص للاستفادة منها

حتى يتسنى للرجل الاستفادة من هذا النبات، فينصح باتباع ما يلي:

  • اختيار 2 إلى 3 فصوص كبيرة سليمة
  • تقشير الفص جيدًا ويجب أن يكون لونه فاتحًا بالكامل بعد تقشيره حتى يكون سليمًا محتفظًا بقيمته الغذائية
  • تقطيع الفص قطع صغيرة أو متوسطة حتى يسهل هضمه
  • تناول القطع قبل الأكل بنصف ساعة أو مع قليل من الزبادي أو ملعقة من عسل المانوكا أو عسل النحل العادي لمن لا يفضل طعمها وحدها
  • يتم مضغ القطع مضغًا جيدًا بعد تقطيعها مباشرة
  • شرب كوب من الماء بعد بلعه
  • حفظ الفص في الثلاجة بعد تقشيره وتقطيعه يفقده بعضًا من فعاليته
  • يفضل اختيار الثوم الذكر وهو عبارة عن رأس بها فص واحد فقط وإن لم يوجد فيمكن تناول النوع العادي لكن بشرط أن يكون سليمًا

عمومًا، الثوم مفيد في كل حالاته إلا أن النيء يكون أفضل صحيًا بكثير من المقلي أو المطبوخ مع الأكل حيث يفقد جزءًا من قيمته الغذائية.

الانتظام في تناول هذا النبات يحمي القلب ويقويه، ويفيد المخ ويحسن من الذاكرة، ويقوي العظام، ويحسن من كفاءة الجهاز التنفسي، كما يعالج نزلات البرد وهو غذاء مناعي من الدرجة الأولى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *