فوائد الزنجبيل للبرد مع القرفة
فوائد الزنجبيل للبرد

الزنجبيل مع القرفة والليمون والعسل لعلاج البرد

فوائد الزنجبيل لا تعد ولا تحصى وسنتحدث اليوم عن مشروب ذو كفاءة عالية في محاربة نزلات البرد ويعدُّ أحد أقوى العوامل المساعدة في السيطرة عليها ولمن يعرفه جيدًا يعد هو الصاحب الوفي له عند الإصابة بأعراض البرد المختلفة ويتكون أيضًا من مزيجِ القرفة والليمون وعسل النحل أو العسل الأبيض ولا شك أن كل مكون من هذه المكونات على حدة له فوائده الجمَّة المختلفة للجسم نظرًا للمواد الفعالة التي يحتويها كل عشب من هذه الأعشاب.

عوامل كثيرة تحكم فعالية هذه المشروب في علاج نزلات البرد، وأهم هذه العوامل أن تكون تلك الأعشاب طازجة أي لم يمر فترة كبيرة على تخزينها، حيث أنه كلما طالت فترة تخزين العشب، كلما قلت كفاءة المواد الفعالة فيه، والأمر ينطبق على كافة أنواع الأعشاب وليس الزنجبيل والقرفة فقط.

وهناك من يتساءل هل إذا تم شراء تلك الأعشاب واستخدامها مباشرة هل هذا يعني أنها ذو فعالية كبيرة، والجواب أن الأمر لا يتعلق بالشراء نفسه ولكن يتعلق بالتخزين، فيجب قبل أن نستخدم أي عشب بغرض الفائدة العلاجية منه أن نتأكد أنه طازج ولم يتم حفظه في مكان رطب وهذا الأمر هام جدًا، كما أن العسل يجب أن يكون نقي.

فوائد الزنجبيل والقرفة مع الليمون والعسل للبرد

من أقوى الأعشاب التي تفيد في علاج نزلات البرد والسيطرة عليها بأعراضها المختلفة مزيج الزنجبيل بالقرفة مع الليمون وعسل النحل، فمن الشائع تناول مشروب الماء بعسل النحل والليمون كمقوي للمناعة ضد نزلات البرد وكمساعد قوي في العلاج منها، ولكن الجديد اليوم هو إضافة الزنجبيل والقرفة لهذا المزيج حيث أن الجينجرول الموجود في الزنجبيل وهو مضاد الأكسدة القوي يعمل على تنشيط الدورة الدموية بقوة وهو ما يعزز من وظيفة الجهاز المناعي، كما أن السينامون أو القرفة منشط فعال للدورة الدموية والاثنان معًا يعملان على تقليل الالتهابات في الحلق والتي تزيد مع نزلات البرد.

الليمون هو مصدر غني بفيتامين سي وهو عدو البرد الأساسي، فمن يتناول الفواكه أو الأطعمة الغنية بفيتامين سي يكن أقل عرضة للإصابة بنزلات البرد، كما أن عسل النحل فهو مصدر هام لإمداد الجسم بالطاقة، وهو يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن وكذلك يحتوي على فيتامين سي.

المواد الفعالة في الزنجبيل والقرفة وهي التي تعطي لهما المذاق الحرِّيف أو اللاذع بالإضافة إلى فوائدها العامة التي سنسردها في هذا المقال، تزيد بشكل كبير من امتصاص الجسم لفيتامين سي الموجود في الليمون وكذلك من امتصاص الفيتامينات والمعادن الموجودة في العسل.

جميع المكونات في هذا المشروب وهي الزنجبيل والقرفة والليمون والعسل تشترك جميعًا في عدد من الفوائد وهي:

  • الزنجبيل والقرفة من أقوى مضادات الأكسدة فهما يعملان على تنشيط الوظائف الحيوية لخلايا الجسم المختلفة، كما أن الليمون يعتبر مضاد قوي للأكسدة وكذلك عسل النحل النقي بلا شك.
  • كل مكون من الأربعة على حدة مفيد جدًا لمرضى عسر الهضم وكذلك لمن يعاني من الإمساك المزمن.
  • المشروب المحتوي على القرفة بالزنجبيل مع الليمون والعسل مفيد جدًا لمن يعانون من التوتر العصبي المستمر.
  • يستخدم الزنجبيل أو القرفة أو عسل النحل أو الليمون في تهدئة الجهاز التنفسي لمن يعانون من السعال أو الكحة وانظر هذا المقال الذي يتحدث عن فوائد الزنجبيل لعلاج الكحة والبلغم بالتفصيل.

طريقة تحضير مشروب الزنجبيل والقرفة لعلاج البرد

لعلاج البرد باستخدام الزنجبيل والليمون والقرفة والعسل، ينبغي تحضير المشروب بالطريقة التالية للاستفادة القصوى منه:

  • أحضر ملعقة طعام من مطحون الزنجبيل وملعقة من مطحون القرفة، وملعقة من عسل النحل وملعقتين من عصير الليمون المركز أي المعصور بدون ماء.
  • ضع المزيج في كوب كبير حجمه 250 ملليلتر.
  • قم بغلي الماء وبعد الغليان، اسكبه مباشرة على المزيج ثم قم بالتقليب الجيد، وقم بتغطية الكوب لمدة عشر دقائق.
  • تناول هذا المزيج بعد الوجبات الثلاث الرئيسية وتجنب تناوله على الريق حيث أن تناول هذا المشروب على الريق قد يسبب الحموضة.

المشروب السابق فعَّال في علاج نزلات البرد ولكن أهم شيء أن تكون المكونات طازجة ولم يتم تخزينها بشكل خاطيء حتى تظل محتفظة بفعالية المواد المكونة لها.

 

 

عن د/ أحمد منصور