فوائد الزنجبيل في علاج الكحة والبلغم

مع قدوم الشتاء والبرد القارس نجد أن الكثير منا يصاب بأعراض البرد الشديدة ومنها الكحة والتي قد تستمر لوقت طويل.

بالطبع هناك الكثير من الأدوية الكيميائية وكذلك الأعشاب التي يصفها الأطباء لعلاج الكحة.

هناك عشب قوي يساعدك في السيطرة على أعراض الكحة ولم تسجل له أي أثار جانبية وهذا ما سنسرده اليوم في موضوعنا.

الزنجبيل، ذلك الجذر المزروع في باطن الأرض يعد جوهرة مكنونة، اكتُشف منذ زمن بعيد واكُتشف معه الكثير من الخيرات المصاحبة له.

لم يكن للزنجبيل مكانة عادية بين الأعشاب وخاصة في آسيا بل كان له مكانة متميزة حيث يعتبر الزنجبيل من البهارات والتوابل الأساسية في الطعام الأسيوي.

فيما يتعلق بمقالنا اليوم فالعشب له تأثير ملحوظ على أعراض البرد والانفلونزا وكذلك الكحة بشكل خاص.

فوائد الزنجبيل للكحة الناشفة والبلغم

يعمل الزنجبيل على إزالة الالتهابات التي تعمل على شدة احتقان الحلق بشكل كبير مما تزيد من صعوبة الألم المصاحب للكحة الناشفة أو الجافة.

قد يكون الاحتقان نفسه من أحد المسببات الرئيسية للكحة؛ لذا يمكن للزنجبيل أن يكون عامل مساعد قوي في علاج الكحة الناتجة عن هذا السبب.

تم إجراء عدد من الأبحاث على فوائد الزنجبيل للصدر والكحة وأشارت إلى النتائج التالية:

  • احتواء الزنجبيل على مواد قوية للالتهاب تهديء من التهابات مجرى الهواء للجهاز التنفسي فيزول الألم وتقل حدة الكحة الجافة والرطبة
  • المواد الفعالة في العشب تعمل على إذابة البلغم المسبب للسعال الرطب مما يساعد في التخلص منها بوقت قصير
  • العشب مضاد للأكسدة قوي ومفيد لتقوية المناعة ضد الأمراض

وصفة الزنجبيل لعلاج السعال الجاف والبلغم:

هناك أكثر من وصفة تساعد في التخلص من السعال بالزنجبيل الطازج أو المطحون، وكلا الحالتين يخفف من شدة الكحة بوقت قصير وبمعدل سحري.

  • أحضر شريحتين من العشب الطازج وضعها في كوب من الماء الساخن واتركها عدة دقائق، ويمكنك تناولها مرتين يوميًا
  • ضع شريحة منه أو بمقدار ملعقة صغيرة من زيت الزنجبيل بماء ساخن
  • تتصاعد الأبخرة ونقوم باستنشاق البخار الخارج من الماء وستشعر بتحسن كبير حينها

كلما كان العشب طازجًا كانت النتيجة أفضل، وذلك لأن فعالية المواد النشطة تكون أقوى.

الزنجبيل والعسل للكحة

يمكنك تناول شاي الزنجبيل والعسل للكحة وهو مشروب طبيعي فعال جدًا، وهو مكون من:

  • زنجبيل
  • عسل نحل
  • ليمون
  • ماء ساخن

نضع ملعقة من الزنجبيل البودرة أو شريحة من الطازج مع ماء ساخن، مع عصير نصف ليمونة ونضيف ملعقة من عسل النحل ويشرب من مرتين إلى ثلاثة يوميًا بعد الوجبات.

عسل النحل له فوائد كثيرة مناعية وتناوله وحده على الريق مفيد جدًا للجسم وهو غني بالعناصر الغذائية من فيتامينات ومعادن ضرورية.

العسل مفيد لصحة الجهاز التنفسي ومن أفضل المشروبات للأطفال حيث يعمل على تهدئة السعال، والتخفيف من الالتهابات.

تناول الزنجبيل للكحة للحامل آمن تمامًا وليس له آثار جانبية مع الحمل بمقدار 2 إلى 3 أكواب بعد الأكل ويحقق نتيجة جيدة وفي وقت سريع وكذلك للمرضعات.

استخدام الزنجبيل والليمون للكحة

إضافة الليمون لشاي الزنجبيل يفيد في تقوية الأثر العلاجي للسعال طبيعيًا لاحتواء الليمون على فيتامين سي.

الليمون فعّال في علاج البرد وتخفيف الأعراض والتي تشمل السعال المصحوب ببلغم وكذلك الجاف، واحتقان الحلق.

يفضل تناول الليمون يوميًا لا سيما في الشتاء لتقوية المناعة ولتنشيط الدورة الدموية كما أن فيتامين سي يحسن من وظيفة الأوعية الدموية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.