رجيم الصيام المتقطع للتنحيف
4 طرق لرحيم الصيام المتقطع

رجيم الصيام المتقطع.. أنواع حمية الصوم للتنحيف

من أهم الأشياء التي يسعى إليها الكثيرون الجسم المثالي وهو ليس بالأمر الصعب كما أنه ليس سهلا إذ يتطلب ذلك نظام غذائي صحي ولكن المثابرة مطلوبة حيث أن الجزع قد يتسلل إلى البعض مما يجعلهم ينفرون سريعا من طريق التنحيف بأنظمة الرجيم لذلك فهناك من يبدأ في تطبيق الرجيم سواء الصيام المتقطع أو غيره ليوم أو يومين وربما عدة أيام أو يمشي على سطر ويترك سطرا كما نقول ثم يعود إلى الأكل بدون حسابات فيعود وزنه كما كان وربما يزيد في الوزن لذلك أهم شيء هو الصبر.

أنظمة الرجيم الصحية متنوعة وجميعها تشترك في هدف واحد وهو إنقاص الوزن وحرق الدهون بطريقة صحية آمنة، وفي هذا الصدد يجدر الحديث عن نظام غذائي شهد له القاصي والداني بأنه الرجيم الأفضل حتى بالنسبة لفوائده الصحية التي لا تقارن بغيره من حميات التنحيف وهو رجيم الصوم المتقطع.

الجميع يعرف معني كلمة صيام المعروفة بالمعنى الديني وهي الامتناع عن الأكل والشرب لفترة معينة، ولأن الصيام له فوائد صحية للجسم، استنبط خبراء التغذية أنظمة غذائية معتمدة على فكرة الصوم تساعد في التنحيف وحرق الدهون ومن هنا أتى الصوم المتقطع.

يعتمد رجيم الصيام على تقسيم وجبات الطعام إلى 3 وجبات رئيسية خلال وقت معين، وفي الوقت المتبقي المحدد تبعا لاختلاف أنواع الصيام يجب التوقف عن الطعام تماما.

يعتقد البعض أن في الفترة الممنوع فيها الأكل لا يمكن تناول المشروبات، والصحيح أن خلال ساعات الصيام يمكن تناول مشروبات كثيرة على رأسها الماء بكل تأكيد، وتكثر المشروبات المسموح بها خلال وقت الصيام وذلك يعد دافعا لاستكمال فترة الصوم بسهولة.

أنواع رجيم الصيام المتقطع

نظام الصوم ليس شكلا واحدا بل تتعدد طرقه وأنواعه لكن ليس كلها سهلة التطبيق للمبتدئين، ومن أشهر تلك الأنواع على سبيل المثال لا الحصر.

  • صيام 16 ساعة يوميا.
  • صيام 12 ساعة كل يوم.
  • صيام يوم ويوم.
  • صيام يومين بالأسبوع.

في النظام الأول يمتنع تناول الطعام خلال فترة زمنية تقدر بستة عشر ساعة كاملة، وهذه الساعات تشمل وقت النوم، أما الثمانية ساعات المتبقة، فهي مخصصة للأكل ويجب أن يكون جدول الأكل مقسما على 3 وجبات رئيسية كما هو الحال في كل الأنواع الأخرى.

النظام الثاني يكون الوقت المسموح فيه بالطعام 12 ساعة أما وقت الصيام هو الاثنتا عشرة ساعة الأخرى، وفترة الصيام شاملة مدة النوم، وهذا النظام الأيسر على المبتدئين الذين يجدون صعوبة في الانقطاع عن الطعام لمدة كبيرة نسبيا.

في الطريقة الثالثة على الترتيب يكون الصيام خلال يوم واحد كاملا، وفي اليوم التالي له يمكن تناول الطعام إفطار وغداء وعشاء مقسمين على اليوم بأكمله، كذلك يمكن لمن لا يستطيع صيام يوم بأكمله أن يأكل أي أطعمة لا تزيد سعراتها عن 500 سعرة حرارية.

الطريقة الرابعة بالترتيب يتعين الصيام في يومين متقطعين بالأسبوع أي أنه ليس صياما يوميا، أما باقي أيام الأسبوع الخمسة، يتم تناول الطعام الصحي في وجبات ثلاثة إفطار وغداء وعشاء، وخلال يومي الصيام يمكن تناول أطعمة لا تزيد عن 600 سعر حراري.

أخطاء نظام الصيام المتقطع

الأخطاء الشائعة التي قد يقع فيها البعض وتمثل عائقا أمام نزول الوزن خلال رجيم الصوم هي:

  • النوم غير المنتظم أو النوم فترة قليلة لا تسمح بأخذ القسط الكافي من الراحة أقل من 6 إلى 8 ساعات يوميا.
  • استعجال وجبة الإفطار وعدم الانتظار حتى انتهاء ساعات الصيام بالكامل.
  • الإفطار بأكلات دسمة.
  • تناول وجبة واحدة فقط أو وجبتين في اليوم.
  • الخمول وعدم ممارسة أي رياضة.
  • قلة شرب المياه.
  • تناول عصائر الفواكه في أوقات غير مخصصة للأكل حتى ولو كانت غير محلاة بالسكريات.

الصيام لفترة أكثر من المطلوبة أيضا يعد من أخطاء هذا الرجيم؛ لأن كل نوع له أوقاته المحددة والمدروسة علميا لإنقاص الوزن بشكل صحي، فيجب الالتزام بها دون زيادة أو نقصان.

المشروبات المسموح بها في رجيم الصيام المتقطع

خلال وقت التوقف عن الأكل يمكن تناول الكثير جدا من المشروبات بشرط أن تكون خالية من السكر بأنواعه سواء سكر عادي أو دايت.

  • المياه بكل تأكيد أهم مشروب خلال الصيام أو في أي وقت باليوم.
  • الشاي بكل أنواعه.
  • القهوة بكافة أنواعها كالقهوة الخضراء أو المحمصة المطحونة.
  • الأعشاب المختلفة كاليانسون والكراوية والكركديه إلى غير ذلك من المشروبات العشبية الطبيعية.
  • الزنجبيل مفيد جدا لتنشيط معدل الأيض الغذائي.
  • القرفة مشروب أكثر من رائع وتساعد القرفة في سد الشهية للطعام وبذلك فهي تعين على اتباع نظام رجيم الصيام بسهولة.

يمتنع تناول الحليب خلال الصيام، وفي الفترة المسموح فيها بالأكل فيمكن تناول كوب واحد من الحليب خالي الدسم غير المحلى بالسكر، ونفس الشيء ينطبق على اللبن البودرة.

عصائر الفواكه بجميع أنواعها ممنوعة نهائيا تناولها خلال فترة الصيام في هذا الرجيم، حتى عصير الليمون لا يفضل تناوله خلال الصيام إلا أن يكون بكمية قليلة ككوب صغير واحد بدون سكر خلال وقت الصوم مثلا طيلة الستة عشر ساعة في نظام 16/8 أو طيلة الاثنتي عشرة ساعة في نظام 12/12 اليومي.

النسكافيه غير مسموح في الصيام المتقطع خلال فترات الصوم، والمقصود بالنسكافيه هنا هو النسكافيه المعروف على سبيل المثال 2×1 أو 3×1 أو الذي يحتوي على حليب بودرة بجميع النكهات، أما النسكافيه السادة “البلاك” مسموح بتناوله كالشاي والقهوة.

السكر الدايت غير مسموح به في الصوم المتقطع. بعض خبراء التغذية يتيحون استخدام السكر الدايت أثناء وقت الصيام ولكن الأفضل والأرجح هو عدم تحلية المشروبات نهائيا خلال الصيام لا بالعسل ولا بالسكر العادي ولا حتى بالسكر الدايت.

الوجبات الخفيفة “السناكس” مفيدة جدا خلال هذه الحمية الغذائية. وجبة خفيفة بين الإفطار والغداء ويفضل أن تكون في حدود 100 سعر حراري، ووجبة أخرى بين الغداء والعشاء يفضل تناول الفاكهة أو الخضروات فيها. من الخضروات الجيدة جدا كوجبة خفيفة، الخيار لأنه يساعد على الشعور بالشبع وسعراته قليلة جدا ومفيد للجسم هذه الوجبات بالإضافة إلى المشروبات المسموح بها تزيد من قوة التحمل أثناء الصوم وتعين على استكمال الوقت المتبقى على وجبة الإفطار بنجاح مما يساعد على الانضباط والمواصلة في هذا الرجيم دون مشقة.