طريقة الماء الساخن لعلاج البواسير
كيفية علاج البواسير بالماء الساخن في المنزل

علاج البواسير بالماء الساخن وطريقة استعماله

تعرف البواسير بأنها انتفاخ والتهاب يحدث في الأوعية الدموية في المنطقة السفلى من المستقيم في القناة الشرجية من الداخل وهي البواسير الداخلية أو حول فتحة الشرج وهي الخارجية وكلاهما يسبب ألما شديدا عند التغوط حيث أن الضغط على هذه المنطقة أثناء قضاء الحاجة يجعل الانتفاخ يزيد ويشتد معه الالتهاب والشعور بالألم.

توجد عدة درجات لهذا المرض فهو ليست على درجة واحدة أو مستوى واحد، بل إن أعراض البواسير قد تشتد لدرجة يصعب معها العلاجات المنزلية أو العلاج حتى بالأدوية، ويتطلب الأمر في مثل هذه الأوقات التدخل الجراحي من قبل طبيب جرّاح متخصص.

درجات وتصنيف البواسير بناء على الحجم

بفحص حجم الأوعية الدموية في هذه المنطقة من الشرج يمكن تصنيف الحالة إلى 4 تصنيفات، وهي:

  • بواسير من الدرجة الأولى وفيها يبقى التورم والانتفاخ بالأوعية في المستقيم.
  • بواسير من الدرجة الثانية وهي يحدث لها نزول أو تتدلى من فتحة الشرج أثناء عملية التغوط ولكنها تعود لوضعها الطبيعي تلقائيا.
  • بواسير من الدرجة الثالثة وهي تتدلى من الشرج مع التبرز ولكن يصعب عودتها للحالة الطبيعية إلا بدفعها للداخل يدويا.
  • أخطر أنواع البواسير وهي من الدرجة الرابعة والتي تتدلى فيها الأوعية الدموية المصابة للخارج بشكل مستمر ولا يمكن علاجها إلا جراحيا.

العوامل التي يمكن اعتبارها عوامل خطر لتطور هذا المرض هي الجهد الزائد الذي يتسبب بالضغط على هذه المنقطة والتي يتسبب فيها الإمساك الشديد المزمن لمن يعاني من حدوث الإمساك له باستمرار، وأيضا التقدم في السن، وزيادة الضغط على البطن بسبب الحمل، والسعال المزمن والاستسقاء.

هناك أسباب مرضية أخرى قليل ما تتسبب في الإصابة بالبواسير مقارنة بالأسباب المذكورة منها أمراض بمنطقة الحوض ومشاكل بالأوعية الدموية بالجسم عامة، وفشل القلب، والتاريخ المرضي بالعائلة.

طريقة علاج البواسير بالماء الساخن في البيت

توجد علاجات منزلية فعالة مجربة تجرى في البيت لعلاج البواسير الداخلية والخارجية ومن أشهرها مغطس الماء الساخن والذي يعمل على تخفيف الألم بدرجة كبيرة وتقليل التورم والالتهاب ويؤدي إلى الشعور بالارتياح، وهذه الطريقة فعالة للحامل، فهي من أفضل الطرق الآمنة لعلاج البواسير منزليا أثناء الحمل وأيضا مجربة في درجات البواسير الأربعة ولكن يجب الفحص الطبي في الحالة الثالثة والرابعة بالأخص، والمقصود ليس الماء الساخن بدرجة الغليان ولكن الماء الدافيء جدا الذي درجة حرارته يمكن أن يتحملها الجسم ولا تؤدي لالتهاب وحرق بالجلد.

طريقة الاستعمال تكون بملء مغطس من الماء الدافيء، ثم الجلوس فيه 10 دقائق إلى ربع ساعة، من مرة إلى مرتين يوميا، ويفضل الحفاظ على درجة حرارة المغطس طوال فترة الجلوس فيه.