ما هو الصيام المتقطع للتنحيف
نظام رجيم الصيام المتقطع وأفضل طريقة بالتفصيل

رجيم الصيام المتقطع لإنقاص الوزن وأسهل طريقة للبدء فيه

يطبق الكثيرون نظام رجيم الصيام المتقطع للتنحيف ورأوا نتائج مبهرة من وراء هذه الحمية الغذائية الصحية وينصح به أشهر أخصائيي التغذية بالعالم فهو أحدث طفرة تفوقت على طرق الرجيم المختلفة سواء في الوصول إلى الوزن المثالي وتحسين صحة الجسم ورفع كفاءة جهازه المناعي.

لعل من أكبر فوائد هذا الدايت أنه يحفز الحرق وبدون أن يتسبب في إحداث خلل في معدلات الأيض بالجسم، والتي قد تؤدي إليها أنظمة كثيرة للتخسيس وهي بالتأكيد غير مفيدة للصحة، وإن كانت مجدية على المدى القصير لكن مرور الوقت سيكون لها آثار غير جيدة.

ما هو الصيام المتقطع للتخسيس؟

فكرة رجيم الصيام المتقطع للتخسيس بالتفصيل لا ترتكز في المقام الأول على كيفية ونوع الأكل بقدر ما ترتكز تفصيل آخر وهو مواقيت الأكل، بمعنى أن دايت الصيام يسمح بأوقات محددة يمكن فيها تناول الطعام وهو وقت الصيام لكن الأوقات الأخرى في الدايت لا يكون فيها مسموح بالطعام، ومن هنا جاءت كلمة متقطع.

ولكن مسموح وقت الانقطاع عن الأكل بمشروبات كثيرة جدا، فهو طريقة صحية حيوية للدايت تحقق الهدف في إنقاص الوزن وحرق الدهون بشكل آمن وصحي.

توجد طرق مختلفة لاتباع هذا الرجيم لإنقاص الوزن فهو لا يعتمد على شكل واحد من أشكال الدايت.

تتنوع هذه الحمية إلى حوالي 7 أنواع ويشتهر منها 4 ومنها ماهو مناسب للمبتدئين لمن يريدون التنحيف ولم يسبق لهم البدء في أي رجيم.

  • طريقة 16 إلى 8 وتعني الانقطاع عن الطعام مدة 16 ساعة كل يوم والوقت الباقي مسموح بالأكل على ثلاث وجبات ونعتبرها أفضل طريقة وهي تناسب المبتديء
  • طريقة 12 إلى 12 وتعني التوقف عن الطعام كل يوم مدة قدرها اثنتي عشرة ساعة وفي النصف الآخر من اليوم تقسم الوجبات إلى ثلاثة وهذه الطريقة مناسبة للمبتديء أيضا
  • صيام يوم كامل بالتبادل مع يوم آخر ومضمونها تطبيق الرجيم وهو منع الأكل في يوم ثم الذي يليه يتناول الطعام على 3 مرات إفطار وغداء وعشاء واليوم الممنوع فيه الأكل يمكن تناول ما لا يكثر عن 500 سعرة حرارية فيه ومسموح بمشروبات كثيرة محددة
  • نظام 12 إلى 5 وهي صوم يومين بالأسبوع فقط أما بقية الأيام فمسموح بالأكل

هذه الطرق الأربعة تعد الأشهر لهذا النوع من الدايت والتي يقوم باتباعها الغالبية العظمى ممن يريدون إنقاص الوزن.

ونحن نفضل طريقة 16 ساعة باليوم ونوفر كل أسبوع تفصيل بالنظام بالوجبات وجدول الأكل موجود في قسم الأنظمة الغذائية يمكن الاطلاع عليه وأيضا في تطبيق دايت كلينيك ولدينا الآلاف من قصص النجاح ولله الحمد.

عادات خاطئة في الدايت يقع فيها البعض

توجد أخطاء قد تتسبب في فشل مشوارك لإنقاص الوزن في هذه الحمية ومن ثمَّ قد تجد أن هناك ثباتا أو نزول الوزن بمعدل بطيء، والحرص على تجنبها سيمكن من تحقيق الهدف، ومن أشهر هذه الأخطاء:

  • النوم الغير منتظم والسهر لأنه يؤثر على الحرق
  • تناول وجبة واحدة كبيرة بدلا من التقسيم إلى ثلاثة رئيسية
  • تجاهل وجبة الإفطار
  • إهمال شرب المياه بالقدر الكاف للجسم يوميًا
  • إهمال الرياضة ولو المشي 15 دقيقة باليوم

من مميزات هذه الحمية الغذائية أن المدة الزمنية التي لا يكون مسموح فيها بالطعام، يمكن تناول أنواع كثيرة من المشروبات وهو ما يساعد على تقليل الجوع بقدر المستطاع، وأيضا لها فوائد في رفع الحرق.

ومن أفضل هذه المشروبات الزنجبيل والقرفة، كما أن شرب الكركديه واليانسون والشمر وغيرها من الأعشاب مسموح به، ولكن بدون سكر، ومشروبات الفواكه بأنواعها ممنوعة.

أسرار التخسيس في رجيم الصيام المتقطع وأهمية الرياضة

الأسرار التي يعتمد عليها التخسيس في الصيام المتقطع هي في الأساس اتباع النصائح وعدم الحياد عنها قدر المستطاع، ومنها الأكل الصحي الغير دسم، فلا يعني مثلا تناول كمية من الفول ولو قليلة أن تكون مجهزة بزيوت ودهون وملح زائد وهكذا مما يضاد مفعول الرجيم.

ومن أهم الأسرار عدم التنقل بين طرق الدايت المختلفة وبين طرق رجيم الصيام المتقطع وكن حريصا على شرب الماء بكثرة، كل ساعة كوب على الأقل، وقبل كل وجبة نصف كوب وتناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن وقليلة السعرات، والاهتمام بالبروتينات، وتجنب السكريات نهائيا.

احرص على مكافأة النفس باليوم الفري، فهي هدية تهادي بها نفسك أسبوعيا لتعينك على مواصلة الرحلة.

تجنب الأخطاء التي تعيق التخسيس لتأثيرها القوي على معدل الأيض بالجسم وبالتالي ستؤثر في طريقة تخزين الدهون وتراكمها.

ممارسة تمارين رياضية يوميا لهو من أعظم الأشياء التي تقصر المسافة نحو التخلص من الدهون، فهي الصديق الصدوق لكل الحميات الغذائية لخسارة الدهون، بل وتنشط الدورة الدموية وترفع الحرق وتفيد الجهاز الهضمي والجهاز العصبي، وتعيد النشاط والحيوية.

هل ينفع هذا الدايت للمرضعات؟

اتباع نظام الصيام المتقطع يضر بالمرضعات رغم أنه دايت صحي لكن المرضع بحاجة إلى تغذية جيدة على مدار اليوم فالجوع وعدم التغذية الصحيحة سيضر بها وبالطفل بلا شك.

هذه الحمية تهدف إلى تقليل كمية السعرات الحرارية المكتسبة بدرجة كبيرة وهو ما يجب أن تتجنبه المرضع أثناء فترة الرضاعة.

يجب أن يكون الدايت المتبع مراعيًا لصحة الأم والطفل الرضيع لذلك ينبغي أن يكون النظام صحيًا ومغذيًا، ويمد الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة جيدًا في هذه الفترة.

توجد أنظمة صحية مفيدة للمرضعات وتحقق معهن نتائج مبهرة مثل النظام الذي نقدمه أسبوعيا ويستهدف التقليل الصحي للنشويات في الوجبات مع احتساب السعرات بما يفيد المرضع صحيًا.