فوار لاكتوفيرين للحامل
لاكتوفرين برافوتين للحامل

لاكتوفرين 100 برافوتين لعلاج الأنيميا وفوائده للحامل

مادة اللاكتوفرين عبارة عن جليكو بروتين موجود في حليب الأبقار كما يوجد في حليب الرضاعة للأمهات وتحتوي عليه عدد من سوائل الجسم كاللعاب والدموع والمخاط والصفراء.

يتواجد هذا البروتين بمعدلات كبيرة في اللبأ، وهو الحليب الذي تنتجه الأم بعد ولادتها لطفلها ويعرف باسم السرسوب.

يحتوي لبن السرسوب على سبعة أضعاف تقريبًا من اللاكتوفيرين الذي يتوفر في الحليب الذي تنتجه الأم لاحقًا.

لاكتوفيرين 100 للحامل للأنيميا

فقر الدم هو من ضمن المشاكل الصحية العامة واسعة الانتشار، ونقص الحديد يمثل حوالي 50% من الأسباب التي تؤدي لفقر الدم حول العالم.

تشير تجارب إلى أن استخدام لاكتوفرين للحامل يعد خيارًا جيدًا في علاج فقر الدم الذي سببه نقص الحديد للحامل مثل كبريتات الحديد في تحسين معايير الدم لكن مع آثار جانبية أقل لذلك فهو أفضل منها للحوامل.

المكملات الغذائية التي تحتوي على لاكتوفرين 100 منها برافوتين فوار الذي يحتوي على هذا البروتين بتركيز 100 مجم في هيئة حبيبات معلقة.

فوائد اللاكتوفيرين

لهذا البروتين دور حيوي في العديد من الوظائف البيولوجية، فيستخدم لمرضى فقر الدم الناجم عن نقص الحديد كما يقي من الالتهابات ويدعم المناعة، وله وظائف أخرى.

فعاليته لعلاج الالتهابات

على الرغم من أن اللاكتوفيرين له وظائف حيوية كثيرة لكن أثره في الوقاية والحماية من الكائنات الدقيقة المسببة للأمراض مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات هي من أهمها.

أوضحت دراسات فعالية البروتين في المختبر ضد مسببات الأمراض الفيروسية، والتي قد تسبب عدوى شائعة مثل:

  • نزلات البرد والإنفلونزا
  • التهاب المعدة
  • التهاب الأمعاء
  • الهربس
  • نزلات البرد الصيفي
  • عدوى أخرى سببها فيروسي

كانت النتائج أن استخدام اللاكتوفيرين يعمل على تثبيط الارتباط الفيروسي بالخلايا المستهدفة.

أثره كمضاد للأكسدة

مضادات الأكسدة هي التي حارب الشوارد الحرة بالخلايا لذلك تحمي الخلايا من التلف كما تدعم وظائفها الحيوية المختلفة، وبالتالي تقي من الإصابة بأمراض خطيرة وكثيرة.

اتضح تأثير اللاكتوفيرين في دراسات علمية أثبتت فعاليته ضد الإجهاد التأكسدي الناجم عن فوق أكسيد الهيدروجين في الخلايا البطانية للوريد السُّري البشري.

دوره في دعم كفاءة الجهاز المناعي

يعمل اللاكتوفيرين على تنشيط المناعة لأن استخدامه:

  • يحمي ضد التلف الخلوي والذي يسبب كثيرًا من الأمراض
  • وقائي ضد العديد من الالتهابات
  • يخفف من الالتهابات بعد الإصابة بها
  • يمنع من الإصابة بأمراض بكتيرية وفطرية
  • فعال ضد مسببات الأمراض الفيروسية
  • يبطيء من نمو البكتيريا لأن من ميكانيزم تأثيره  منعها من الحصول على مغذياتها التي تنشط نموها
  • يحمي من أنيميا نقص الحديد

يحدد الطبيب الجرعة اللازمة للمريض من برافوتين أو غيره من المكملات المحتوية على نفس المادة الفعالة لتنشيط المناعة.

تأثيره في الوقاية من الإتش بيلوري

الإتش بيلوري هي بكتيريا لولبية سالبة الجرام وأماكن تواجدها على السطح الظهاري للمعدة، وتعرف باسم جرثومة المعدة ويعتقد أنها أكثر أنواع العدوى البكتيرية انتشارًا في العالم.

تؤدي الإصابة ببكتيريا المعدة الحلزونية لسنوات طويلة مع الوقت إلى التهاب مزمن في الغشاء المخاطي الأساسي.

أشارت دراسة إلى أهمية اللاكتوفيرين في الوقاية من بكتيريا الإتش بيلوري أو جرثومة المعدة كما أنه فعال في الحماية ضد قرحة المعدة والأمعاء، والإسهال.

نظرًا للفوائد الصحية للاكتوفيرين وأهميته الببيولوجية لذلك نجده في العديد من المكملات الغذائية.

جرعة اللاكتوفرين

تتحدد الجرعة لكل مربض طبقًا لحالته الصحية، وهناك عوامل معينة تؤدي لاختلاف الجرعة من شخص لآخر.

يقرر الطبيب الجرعة المناسبة من الدواء للمريض بناء على عمره ووزنه وتاريخه المرضي ومقدار الإصابة بأمراض أخرى، ومعرفة الأدوية الأخرى التي يتناولها، إلى غير ذلك.

الجرعة الاسترشادية من لاكتوفيرين للحامل هي مائتي إلى مائتي وخمسين جرام كل يوم لمدة ثمانية أسابيع أو كما يحدد الطبيب المعالج.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *