مرهم ميبو لقرح الفراش
ميبو لقرح الفراش

ميبو لعلاج قرح الفراش وكيفية عمله لتحفيز التئام الجرح

تحدث تقرحات الفراش غالبًا في الجلد الذي يغطي الأماكن العظمية ويتعرض لضغط وهي جرح مفتوح في الجلد.

الضغط الواقع على الجلد والمسبب لهذه التقرحات قد يكون نتيجة استلقاء على السرير أو الجلوس على كرسي متحرك وكذلك لمن يرتدون الجبيرة لفترات طويلة.

لا بد من علاج القرحة لإصلاح الأنسجة المتضررة وتجديدها وإلا فالمضاعفات خطيرة ومن الصعب تحمّلها.

الأكثر عرضة للإصابة بقرحة الفراش

تشيع الإصابة بين الأشخاص:

  • الأكبر سنًا
  • قليلي ومنعدمي الحركة
  • المرضى الذين يقضون وقتًا طويلا في السرير أو على كرسي متحرك
  • الغير قادرين على تحريك أجزاء من أجسامهم إلا بمساعدة غيرهم
  • ذوي الجلد الهش
  • الذين يعانون من سوء التغذية الشديد وقلة تناول المياه والسوائل بشكل ملحوظ
  • المصابين بأمراض تؤثر على تدفق الدم مثل مرضى السكري والأوعية الدموية لأن خطر تلف الأنسجة يزيد في هذه الحالات

الأجزاء الشائع إصابتها

المناطق التي يكثر فيها هذا النوع من القرح هي:

  • الظَّهر سواء من الأسفل بداية من عظمة عجب الذنب أو من الأعلى
  • الأرداف
  • أجزاء الساقين أو الذراعين الملامسة للكرسي أو السرير دائمًا
  • خلف عظمة لوح الكتف
  • الكعبان
  • الكاحلان

قد تحدث التقرحات في أماكن أخرى نتيجة الاستلقاء والضغط على جزء معين من الجلد فقد يضطر المريض إلى الاستلقاء بوضعية معينة نتيجة جراحة أو إصابة معينة أو غير ذلك.

الأعراض

تختلف الأعراض تبعًا للمرحلة التي تكون فيها القرحة، فاعتمادًا على هذا التدرج قد يشعر المريض بأي من الأعراض الآتية:

  • تلون الجلد
  • تورم
  • ألم
  • جزء من الجلد يكون دافئًا أكثر من غيره
  • تغير في ملمس الجلد كأن يكون أكثر نعومة أو مشدودًا
  • جلد مفتوح غير ملتئم
  • وجود صديد
  • عدوى

في المرحلة الأولى يكون الجلد سليمًا لكن متغير اللون، وقد يكون دافئًا ومنتفخًا، وفي المرحلة الثانية يكون الجلد متشققًا به تآكل سطحي، وقد يكون به فقاعة مملوءة بالسوائل.

المرحلة الثالثة تكون أصعب حيث تكون القرحة أعمق في الأنسجة، وتؤثر على طبقة الدهون وتبدو وكأنها تشبه فوهة بركان.

أخطر مرحلة وهي الرابعة حيث تتأثر العديد من الطبقات النسيجية بما في ذلك العضلات والعظام وهي الأطول في مدة الشفاء.

العلاج

يختلف العلاج باختلاف درجة القرحة وحالتها، وعمومًا فإن العلاج يكون:

  • أدوية بوصفة طبية
  • العناية الموضعية بالمنطقة المصابة ويشمل ذلك استخدام الضمادات الموصى بها وتغييرها بانتظام
  • علاج العدوى إن وجدت بالمضادات الحيوية المناسبة والتي يصفها الطبيب مع مسكنات للتخلص من الألم
  • تغيير وضعية الاستلقاء أو الجلوس بصفة منتظمة وتقليب جسم المريض مرة واحدة كل ساعتين ومنع الضغط على الجزء المصاب
  • استخدام وسائد صحية
  • الجراحة وتكون في الإصابات الشديدة

يجب الاهتمام بالتغذية الجيدة والأكل الصحي الغني بالفيتامينات ومضادات الأكسدة والبروتينات والحديد، وشرب المياه بالكميات الكافية.

مرهم ميبو واستخدامه لعلاج قرح الفراش

من الأدوية الفعالة في علاج قرح الفراش وتحفيز التئام جروحها مرهم ميبو حيث يحتوي على مواد تعمل كمضاد للبكتيريا في حالات القرح ومضادة للأكسدة كما يعمل ميبو كمرطب للجلد ويكون طبقة عازلة خفيفة، ويساعد على التئامه.

يحتوي المرهم على مادة بيتا سيتوستيرول ولها خواص علاجية كثيرة في الحروق والجروح والقرح كما أن قاعدته التركيبية من زيت السمسم وشمع العسل.

يحتوي ميبو على عدد من الأحماض الدهنية، والفيتامينات، والسكريات المتعددة، والأحماض الدهنية الأساسية مما يقوي ويسرّع من أثره العلاجي.

كيفية عمل كريم ميبو لتحفيز التئام الجرح

آلية عمل المرهم هي:

  • توفير ترطيب فسيولوجي قوي من أجل تجديد والتئام الأنسجة
  • تخفيف الاحمرار والتورم وذلك نتيجة تأثيره المضاد للالتهاب
  • جعل الأجواء التي تنمو فيها البكتيريا والفطريات غير مناسبة مما يمنع من العدوى
  • حماية النهايات العصبية المصابة وعزلها مما يوفر أثرًا مسكنًا للألم
  • إمداد الخلايا في منطقة القرحة أو الإصابة موضعيًا بعناصر غذائية ضرورية
  • العمل على عزل الجرح لحمايته من العوامل الخارجية وفي نفس الوقت الحفاظ على تصريف الفضلات الناتجة عنه
  • تقليص الفقد في السوائل من قبل الأنسجة التالفة
  • تسريع بناء النسيج الطلائي للجلد

يعد هذا الدواء الموضعي آمنًا وليس له آثارًا جانبية إلا في حالات الحساسية منه وهي قليلة، وقد أثبت فعاليته القوية منذ بدء استخدامه.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *