مضمضة للفم بالأعشاب
أفضل نوع مضمضة للفم

مضمضة للفم لتطهير اللثة والأسنان مضادة للبكتيريا والميكروبات

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لأن الفرشاة تصل إلى ما يقرب من 75 بالمائة من تجويف الفم لكن استخدام مضمضة للفم مناسبة يساهم في تطهير حوالي 99 بالمائة منه.

الإهمال في العناية باللثة والأسنان لا يسبب الرائحة الكريهة أو المظهر الغير لائق فحسب؛ بل يتسبب في التهابات وأمراض فموية مختلفة آلامها قد لا تطاق.

بعد تناول الوجبات أو مشروبات معينة تظل بداخل الفم بقايا طعام دقيقة التي تتسبب في زيادة البكتيريا مما يسبب أمراضًا.

كيفية استخدام غسول الفم

قد تختلف توجيهات استخدام الغسول طبقًا لاختلاف نوعه، وهي مدوّنة على كل مستحضر لكن الإرشادات العامة لأغلب الأنواع هي:

  • أولا ابدأ بتنظيف أسنانك بفرشاة الأسنان والخيط المخصص
  • ثانيًا اسكب كمية من غسول الفم في الكوب البلاستيكي الملحق بالعبوة طبقًا للمقياس المدون وعادةً يكون بمقدار 3 إلى 5 ملاعق صغيرة
  • ثالثًا أفرِغ الكوب في الفم ثم تمضمض بالسائل دون أن تبتلعه
  • رابعًا أثناء المضمضة تغرغر بالغسول لمدة 30 ثانية ولا تبتلعه
  • خامسًا قم ببصق كل الغسول من فمك بداخل الحوض

للحصول على أفضل النتائج المرجوة من غسول الفم، يفضل استخدامه عقب الفرشاة والخيط مباشرة.

أفضل أنواع مضمضة للفم

هدفك للعناية الشخصية يحدد أفضل نوع مضمضة للفم لك:

  • إذا كانت المضمضة لرائحة الفم الكريهة فالغسول المنعش بالقرنفل أو المنثول والزعتر والكافور هي الأفضل لإزالة الرائحة وإنعاش النفس
  • في حالة تناول أدوية تسبب جفاف فمك فيفضل مضمضة الفم الطبيعية من الأعشاب الطبيعية بزيوت القرنقل والنعناع والصبار
  • مشاكل البلاك والتهابات اللثة وغيرها فيفضل أنواع مضمضة قاتلة للبكتيريا ومن مكوناتها الكلورهكسيدين أو الكحول إيثانول
  • للوقاية من تراكم البكتيريا ينصح باستخدام غسول به كلورهكسيدين أو سالسيلات
  • الأنواع التي يدخل في مكوناتها النشطة الفلورايد هي الأصلح لحماية مينا الأسنان ومقاومة التسوس

ينصح باستعمال غسول الفم مرتين يوميًا، مرّة صباحًا والأخرى مساءًا وذلك بعد تنظيف الأسنان جيدًا بالفرشاة والخيط.

كيف يعمل غسول الفم؟

بعض المكونات الفعالة بكل غسول قد تختلف عن الآخر، وبالتالي هذا الاختلاف يعمل لأغراض متنوعة.

غسول الفم الجيد يساعد في منع البلاك وكذلك التهاب اللثة لكن لأن روتين العناية اليومية يختلف من شخص لآخر فمن الصعب تحديد مدى ومقدار فعاليتها في العموم.

يعمل الغسول على القضاء على البكتيريا عن طريق مكوناتها المطهرة مثل الكحول والأوكاليبتول والمنثول.

هذه المواد تدخل إلى الفراغات بين الأسنان، وغيرها من الأماكن التي يصعب الوصول إليها بالفرشاة والمعجون مثل الجزء الخلفي من الفم فتقتل البكتيريا المتجمعة هناك.

وصول المواد المطهرة إلى الأماكن الصعبة بالفم لقتل البكتيريا يفسر الشعور باللسع أثناء المضمضة.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *