تلفاست لعلاج حساسية الجهاز التنفسي
شراب وأقراص تلفاست للجهاز التنفسي والحساسية

أقراص وشراب تلفاست للجهاز التنفسي واستخداماته

قد تدخل إلى الجسم مواد غريبة عن طريق الفم أو الأنف ويقوم الجهاز المناعي بدوره في مهاجمة هذه المواد والتي قد تكون كائنات حية دقيقة مثل البكتيريا والفيروسات وقد تكون أشياء أخرى غير حية كالأتربة والغبار وغيرها ومن ثم يحدث التورم والانتفاخ بأنسجة معينة بالجسم وفيما يتعلق بالجهاز التنفسي ففي الغالب كرد فعل يحدث سعال وعطس وسيلان بالأنف واحتقان بالأنف والحلق واحمرار بالعين إلى غير ذلك من الأعراض المعروفة.

أحد أشهر الأدوية التي تستخدم للسيطرة على تلك الأعراض المذكورة دواء تلفاست والذي يتوفر في صورة أقراص ودواء شراب، الأقراص لها تركيزان للمادة الفعالة تلفاست 180 والآخر تركيزه 120 أما تلفاست شراب فتركيزه 5 ميلليلتر لكل 30 جرام منه.

مكونات دواء تلفاست واستخداماته

يتركب الدواء من مادة فيكسوفينادين وهي مادة فعالة قوية من مضادات الهيستامين، وهي من الجيل الثاني من المضادات الهيستامينية وتتميز بآثار جانبية قليلة إذا ما قورنت بالمضادات من الجيل الأول والتي كانت قد اكتشفت قديما.

يستخدم تلفاست في علاج الحكة الجلدية والهرش واحمرار الجلد، وسيلان الأنف المرتبط بالحساسية، وكثرة إفراز الدموع بسبب الحساسية، وحكة الحلق وحكة الأنف والتهابها وحكة العين التحسسية.

قد يوصف الدواء وحده أو مع أدوية أخرى كمضادات حيوية أو مضادات للحساسية لها تصنيف دوائي آخر أو بخاخ للصدر والأنف لعلاج الأعراض الناتجة عن الحساسية التنفسية.

استخدامات تلفاست للجهاز التنفسي أقراص وشراب

يستخدم دواء تلفاست لعلاج مشكلات الحساسية التي تحدث في الجهاز التنفسي مثل حمى القش، وسيلان الأنف التحسسي، والحكة الزائدة في الحلق والأنف أيضا والتهابهما، ويوصف كدواء مساعد في حالة وجود كحة مرتبطة بالحساسية أيضا، وإذا كان هناك بكتيريا بالجهاز التنفسي فقد يصف الطبيب مضادات حيوية مع تلفاست أقراص 180 أو 120 أو الشراب طبقا لنوع البكتيريا التي يرى أن مضاد حيوي معين هو الأنسب للقضاء عليها، فلا ينبغي تناول أي مضاد حيوي إلا بوصفة من الطبيب المختص.

لا ينصح تناول الدواء في فترة الحمل أو الرضاعة إلا بعد فحص طبي، لأن الآثار الجانبية له قد تؤثر على الأم الحامل أو الجنين في فترة الحمل، وفي فترة الرضاعة قد ينتقل الدواء إلى الرضيع مع الرضاعة، لذلك الطبيب هو الذي يحدد.