السمنة المفاجئة وعلاجها
السمنة المفاجئة عند النساء

أسباب زيادة الوزن المفاجيء عند النساء وعلاجها

الالتزام بحمية غذائية صحية للتنحيف يؤدي لخسارة الدهون المتراكمة بالجسم والوصول للوزن المثالي تدريجيًا.

قد تأتي فترات يكتسب فيها الفرد وزنًا زائدًا رغم عدم تناول أطعمة ذات سعرات مرتفعة أو برغم الانتظام في الدايت.

إذا كان الفرق في الميزان والشكل سريعًا فلا بدّ من الحذر والتوجه للفحص الطبي، وقد تكون الزيادة تدريجية بطيئة ولها أسباب متعددة، وعلاجها سهل بمعرفة السبب.

حساب الوزن المثالي للنساء

باستخدام مؤشر بروكا يمكن حساب الوزن المثالي لكل امرأة وذلك من خلال معادلة بسيطة من خلال معرفة الطول الحالي فقط بالسنتيمتر.

معادلة مؤشر بروكا لا تنطبق على الحوامل ولا المرضعات، وكذلك الأطفال، فهؤلاء لهم طرق حسابية مختلفة.

نفترض أن امرأة طولها 170 سنتيمترًا، يكون وزنها المثالي طبقًا للمعادلة هو 59.5 كيلو جرامًا.

أسباب السمنة وزيادة الوزن المفاجيء عند النساء

السمنة المفاجئة أكثر حدوثًا عند النساء مقارنة بالرجال، وهناك العديد من الأسباب وراء هذه الزيادة في الوزن أشهرها يتعلق بالتكوين الفسيولوجي والهرموني للنساء، ومنها:

  • الحمل من بدايته لنهايته
  • أعراض ما قبل الدورة الشهرية
  • أثناء الدورة الشهرية
  • سن اليأس وانقطاع الطمث
  • تناول حبوب منع الحمل
  • أمراض معينة كسرطان المبيض ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات
  • الاكتئاب والمزاج السيء
  • الأدوية النفسية والمضادة للاكتئاب
  • مرض قصور الغدة الدرقية
  • فرط إنتاج الألدوستيرون لأن هذا الاضطراب بالغدة الكظرية يؤدي لاحتباس السوائل
  • أمراض بالقلب والكلى والكبد تتسبب في زيادة الوزن بشكل ملحوظ
  • قلة النوم عن المعدل الصحي الطبيعي لفترة طويلة

الأسباب الستة الأخيرة ضمن القائمة يشترك فيها الرجل والمرأة لكن أشرنا إليها لكونها من المسببات القوية والمعروفة للسمنة.

العلاج

هناك عدة طرق لعلاج اكتساب الوزن بصورة متسارعة عن الطبيعي، ويعتمد العلاج على سبب الزيادة.

إذا كان السبب تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية؛ فيمكن تفادي ذلك بتقليل كمية السعرات الحرارية اليومية لإنقاص الوزن.

إذا كانت السمنة نتيجة خلل هرموني، فسيصف الطبيب المختص أدوية معينة توازن مستويات الهرمونات وتضبطها، ومنها علاجات تكون على المدى الطويل.

حال تناول أدوية معينة تسبب السمنة كأحد الآثار الجانبية، ففي الغالب سيقوم الطبيب بوصف أدوية بديلة.

لا داعي للقلق من اكتساب وزن زائد أثناء دورة الطمث لأن ذلك يكون مؤقتًا وكذلك أثناء الحمل إلا أن يكون الأمر مؤرقًا فالفحص الطبي سيبين السبب الذي يمكن علاجه بسهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *