علاج البواسير الداخلية البواسير الخارجية
أفضل علاج في المنزل للبواسير الداخلية والخارجية

علاج البواسير الداخلية والخارجية بالأدوية في المنزل

أهلًا بكم في موقعكم دايت كلينيك ونتحدث اليوم عن موضوع هام جدًا يبحث عنه الكثيرون وهو أفضل علاج للبواسير الداخلية وكذلك الخارجية ويكون علاج في المنزل بالأدوية ويجب قراءة المقال بعناية شديدة حيث أنه يتضمن معلومات هامة حول هذا المرض وكيفية علاجه بسهولة.

تُعرَف البواسير بأنها أوعية دموية تكون منتفخة أو ملتهبة في القناة الشرجية في الجزء السفلي من الشرج والمستقيم وفي الظروف الطبيعية فإن وظيفتها المساعدة في التحكم في البراز، ولكن في حالة انتفاخ وتضخم والتهاب وتمدد هذه الأوعية الدموية فإن الشخص يكون في هذه الحالة مصاب بالبواسير.

برغم أن الإصابة بالبواسير يكون عادةً مؤلم للشخص ومؤرِّق لحياته بسبب الأعراض التي يشعر بها يوميًا، إلا أن علاج هذا المرض سهل بإذن الله وهناك أدوية كثيرة أثبتت فعاليتها في تخفيف الأعراض والتخلص منها بالاستمرار والمداومة على استخدام الدواء بالشكل الصحيح.

تصنيف البواسير من حيث مكان الإصابة

هناك نوعان كما هو موضح في صورة المقال حيث أنها تنقسم إلى:

  • البواسير الداخلية وهي عميقة داخل الشرج ولا يمكن رؤيتها بالعين المجردة عند الفحص وفي أغلب الأحوال يكون النوع الداخلي من البواسير غير مؤلم، ولكنها تسبب انزعاجًا للشخص بسبب شعوره بعدم الارتياح في القناة الشرجية، وقد يصاحب هذا النوع نزيفٌ ويكون في هذه الحالة أشد ألمًا.
  • البواسير الخارجية وهي تكون تحت الجلد وتقع حول فتحة الشرج، ويمكن رؤيتها عند الفحص بالعين، ويعتبر هذا النوع أشد ألمًا من الداخلية وذلك لكثرة الأعصاب في هذه المنطقة بالمقارنة بالأعصاب داخل القناة الشرجية، ويكون الأمر أكثر إيلامًا عند عملية التبرز.

بشكل عام فإن أي شخص يشعر بالألم في هذه المنطقة سواء داخل قناة الشرج أو في فتحة الشرج، فيجب عليه أن يتوجه إلى الطبيب المختص فورًا لفحصه وتلقي العلاج المناسب، ويجب الأخذ في الاعتبار أن علاج البواسير في بداية الأمر يكون بالأمر السهل ولكن إذا لم يذهب المصاب للطبيب وظل الأمر يتفاقم عليه، فيمكن أن يكون العلاج صعبًا وقد يحتاج المريض إلى التدخل الجراحي لا سيما إذا كانت الأعراض مصحوبة بنزيف كثير ودوخة متكررة والإغماء بسبب كثرة النزف.

أفضل علاج للبواسير في المنزل الداخلية والخارجية

في المراحل الأولى للشعور بتلك الإصابة للنوعين سواء للبواسير الداخلية أو الخارجية، يكون العلاج سهلًا؛ لأن انتفاخ الأوعية الدموية والتهابها يكون في بداياته وبالتالي يمكن السيطرة عليه بسهولة والتماثل للشفاء بإذن الله وأفضل علاج في المنزل ونتيجته فعالة في أيام قليلة.

  • أي دواء يحتوي على المادتين الفعالتين ديوسمين وهسبريدين وهناك أسماء تجارية للأدوية المحتوية على هاتين المادتين وموجودة بالصيدليات مثل دواء دافلون وهو في شكل أقراص بتركيز 500 ملليجرام، ويحتوي على الديوسمين بتركيز يعادل 450 مجم، والهسبريدين بتركيز يعادل 50 مجم.
  • أي مرهم شرجي يحتوي على مخدر موضعي وبه مادة قابضة وهناك الكثير من الأسماء التجارية التي تحتوي على تلك المواد الفعالة وهي لها أثر جيد في علاج أنواع البواسير مثل مرهم فاكتو ومرهم إتش فورميولا ومرهم سيديبروكت، وغيرها.
  • يمكن استخدام مرهم ميبو المتخصص في علاج الجروح والحروق حيث أنه يعمل على سرعة التئام الجلد والأنسجة المصابة وعند خلطه بمرهم للبواسير مثل فاكتو فإنه يحقق نتيجة هائلة.

طريقة استخدام هذه الأدوية في علاج نوعي البواسير في المنزل

يتم تناول أقراص دافلون 6 مرات يوميًا لمدة 4 أيام ثم 4 أقراص يوميًا في الثلاث أيام التالية وهذه هي الجرعة الموصى بها في علاج البواسير، أما بالنسبة للمرهم فتدهن فتحة الشرج من الخارج مرتين يوميًا أو بعد كل عملية تبزر وقبل النوم، وإذا كانت الإصابة بالبواسير الداخلية فيستخدم قمع لضخ المرهم إلى داخل المستقيم.

والنصيحة الأهم هي تجنب الإصابة بالإمساك حيث أن الإمساك يزيد الأمر سوءا ويجعل علاج البواسير صعبا ويؤخر فترة الشفاء ويفضل شرب كميات كافية من المياه على مدار اليوم والحرص على تناول الخضروات والفواكه وتناول الأطعمة الغنية بالألياف.