الكركم للتخسيس وحرق الدهون
فوائد الكركم للتخسيس

فوائد الكركم للتخسيس وحرق دهون الجسم

الآن السمنة المفرطة أصبحت تغزو معظم مناطق العالم بشكل كبير، كما أنها تؤدي إلى أمراض أخرى اكثر خطورة، وظهر الطرق المختلفة لفقدان الوزن ولكن تعتبر الطرق الطبيعية لفقدان الوزن هي الأكثر أماناً، واليوم نقدم مكوناً طبيعياً يساعد في خسارة الوزن.

رجيم صحي

الكركم هو بطل مقالنا اليوم وسنتحدث عن دوره الفعال في التخسيس بشكل ملحوظ خلال فترة قصيرة كمشروب هام، الكركم له تجارب عديدة في التخسيس والعديد من الفوائد في اتجاهات مختلفة منها إعداد الطعام وفوائد غذائية وصحية كما أن له علاقة بجمال البشرة والشعر.

دور الكركم في التخسيس وفقدان الوزن

 

  • يعمل الكركم على القضاء على الدهون العنيدة والمتراكمة لفترات طويلة داخل الجسم، فهو يعمل على ارتفاع الحرق لدى الإنسان ليحرك تلك الدهون ويزيلها تماماً.
  • عند زيادة تراكم الدهون وخاصة البيضاء منها داخل الأنسجة الدهنية بالأعضاء المختلفة يبدء الجسم بتوجيه بعض الأوعية الدموية لتغذية الأنسجة الدهنية، ولكن تقوم المادة الفعالة بالكركم وهي الكركمين بقطع الطريق على الأوعية الدموية لذا يتم التخلص من الدهون تلقائياً.
  • يمتلك الكركم عنصر مهم جداً وهو الكبريت الكبريت يمنع تكون دهون جديدة، وخاصة في الكبد وهو العضو الأكثر تأثراً بالدهون وكذلك تمنع وصول الدهون إلى الجهاز الدوري ومنها إلى الدم.
    الكركم يساعد الحميات الغذائية في تأدية عملها في إنقاص الوزن بشكل سريع جداً ويقلل من السعرات الحرارية التي يمكن أن تتناولها خلال اليوم.
  • الكركم لديه قيمة غذائية عالية لذا عند تناوله خلال الحميات الغذائية يعوض الفاقد الكبير في الوزن.
  • وجود نسبة عالية من الألياف بالكركم هذا الأمر يجعل الكركم مفيد في التخلص من الدهو والكربوهيدرات داخل الجسم، كما أن الكركم يحتوي على نسبة من الكربوهيدرات ولكنها لا تؤثر إطلاقا على الجسم ولا يتم امتصاصها بالقناة الهضمية نتيجة وجود الألياف المفيدة.
  • الكركم هام للتنحيف فهو يحفز نظام حرق الدهون والسعرات الحرارية داخل الجسم لإنتاج الطاقة الكبيرة التي تفيد في وظائف مختلفة من الجسم.
    من المعروف أن الالتهابات المتكررة داخل جسم الإنسان تؤدي بشكل مباشر إلى البدانة كما أنها تعمل على العديد من الأمراض الأخرى لهذا يقوم الكركم بدور خارق كمضاد قوي وقاهر للالتهابات التي تغزو الجسم بكل درجاته والأماكن الإصابة به، مما يحافظ على الجسم من الزيادة في الوزن.
  • من الأمراض الملازمة لسمنة هو مرض السكري وهذا المرض يأتي نتيجة الارتفاع الشديد لمستويات سكر الدم ولهذا يأتي الدور الفعال للكركم في إنجاز المهمة في تخفيض السكر في الدم فيساعد في حفظ المريض بالسمنة أن يصام بمرض السكري.

 

الكميات المسموحة من الكركم للتخسيس

يوصي أطباء السمنة والنحافة باستخدام ملعقة من الكركم يومياً طوال أيام الأسبوع، ويمكن زيادة الكمية الموصى بها تدريجياً إلى نصف ملعقة صغيرة.
يتم إضافة الكركم على كأس من الحليب وشربها أو بوضع الكركم على كأس من الماء الساخن وتناوله ويمكن تحليته بعسل النحل الأصلي.